لأنك تستحق الافضل

جدول المحتويات

استراتيجية سيو : طريقة عمل استراتيجية تحسين محركات البحث لتصدر النتائج

جدول المحتويات

هناك عبارة مشهورة في  مجال التسويق الرقمي هي: لقد تغير تحسين محركات البحث SEO بشكل كبير عن حالته السابقة.

تخيل مشهدًا يجتمع فيه المسوقون ويتبادلون الأفكار وينسجون معًا إستراتيجية سيو مصممة خصيصًا لتلبية الاحتياجات الفريدة لمؤسستهم. تؤكد هذه الصورة على حقيقة مهمة لا يتم الاعتراف بها كثيرًا وهي: التركيز فقط على الكلمات الرئيسية يعد خطأً كبير عند إنشاء خطة تحسين محركات البحث.

إن فهم المبادئ الأساسية لتحسين محركات البحث وأهميتها أصبح الآن معرفة مشتركة بين الشركات ومع ذلك، فإن البدء في رحلة تطوير وتنفيذ إستراتيجية سيو قوية لتحسين موقعك يتضمن أكثر من مجرد استهداف الكلمات الرئيسية التي يبحث عنها جمهورك ولا يعد هذا النهج صعبا فقط بل إنه معيب بشكل أساسي.

في هذا المقال، سنوضح ما هي استراتيجية السيو ونرشدك الى طريقة إنشاء استراتيجية تتوافق مع طموحاتك وأهدافك في تسويق المحتوى.

ما هي استراتيجية تحسين محركات البحث؟

استراتيجية تحسين محركات البحث هي عملية تنظيم محتوى موقع الويب حسب الموضوعات لتعزيز احتمالية ظهورها في نتائج البحث فهي خريطة الطريق التي تلتزم بها لتحسين تدفق الزيارات العضوية من محركات البحث وهي خطة عمل تُستخدم لإنشاء المحتوى وتحسينه والترويج له لتحسين ترتيب موقعك الإلكتروني في نتائج البحث غير المدفوعة (Organic Search Results) على محركات البحث مثل Google و Bing.

فلينزا

شركة تسويق رقمي احترافية، تعمل على:
زيادة مبيعاتك وأرباحك.
الوصول إلى جمهورك المستهدف.
التعزيز من تواجد علامتك.
التغلب على منافسيك.

يعد هذا الإطار الاستراتيجي أمرًا لا غنى عنه لأنه يدعم جهود إنشاء المحتوى لديك، ويوجهك نحو إنتاج مواد تتوافق مع استفسارات بحث جمهورك.

بالنسبة للأشخاص المعنيين بتسويق المحتوى، فإن استراتيجية السيو ليست مفيدة فقط؛ بل هي حجر الزاوية للظهور، خاصة داخل صفحات نتائج محركات البحث SERPs. لا يؤدي مشهد المحتوى العشوائي وغير المنظم إلا إلى تعقيد عملية الفهرسة لمحركات البحث، مما يحجب سلطة موقعك ويضعفها ويضعف ترتيب صفحاتك.

استراتيجية سيو الجوال

دمج تحسين محركات البحث للجوال في إستراتيجيتك الشاملة للسيو أمر غير قابل للتفاوض فهو يضمن سهولة الوصول إلى موقعك ومحتواه عبر الأجهزة المحمولة، مما يوفر تجربة مكافئة وعرضًا قيمًا كما هو موجود في متصفحات سطح المكتب.

تؤكد فهرسة Google للجوّال أولاً على أهمية تحسين الجوّال، وإعطاء الأولوية لإصدارات مواقع الجوّال لفهرسة الصفحات وتصنيفها في صفحات نتائج البحث SERPs.

يحمل تحسين محركات البحث للجوال أهمية كبيرة للمستهلك أيضًا. حيث يكشف تقرير زيارات الويب والتحليلات لعام 2023 الصادر عن مدونة HubSpot أن “54% من المستهلكين يستخدمون هواتفهم الذكية في الغالب لاستعلامات محركات البحث.

نظرًا لسلوك المستهلك هذا، يعد تحسين الهاتف المحمول أمرًا ضروريًا واستراتيجيًا مما يتيح لك الاستفادة من هذا القطاع الكبير من السوق وإشراكه بشكل فعال.

إن تحسين محركات البحث عبر الأجهزة المحمولة ليس مسعى منعزلاً ولكنه يأتي مع اعتبارات فريدة مثل تحسين سرعة الصفحة والتصميم سريع الاستجابة وتحسين محركات البحث المحلية وضمان جودة المحتوى عبر الأجهزة المحمولة.

في هذ المقال، سنوضح لك طريقة إنشاء وتنفيذ إستراتيجية سيو فعالة لتحسين محركات البحث خطوة بخطوة هيا بنا نبدأ.

1- قم بقياس أداء السيو الحالي لموقعك

عند وضع الأساس لاستراتيجية سيو قوية، فإن فهم موقعك الحالي يعد أمرًا محوريًا. قياس الأداء الحالي لسيو موقعك يمهد الطريق لتحديد الأهداف وتتبع التقدم وتمييز فعالية استراتيجياتك. للحصول على نظرة شاملة لأداء موقعك تاريخيًا وفي السياق الحالي، يجب عليك التركيز على ثلاثة مقاييس رئيسية هي : الزيارات العضوية، وترتيب الكلمات الرئيسية، والروابط الخلفية.

الزيارات العضوية

تشير الزيارات العضوية إلى الزوار الذين يصلون إلى موقعك من خلال نتائج البحث غير المدفوعة. وهو مقياس شديد الاهمية، لأنه يعكس بشكل مباشر فعالية جهود تحسين محركات البحث في جذب الزوار.

لقياس الزيارات العضوية الحالية، يمكنك استخدام العديد من الأدوات. سواء كنت تفضل أداة SEO متخصصة أو Google Analytics، فإن الهدف هو التقاط صورة واضحة لاتجاهات الزيارات الخاصة بك.

ترتيب الكلمات الرئيسية

تشير تصنيفات الكلمات الرئيسية إلى موضع صفحات موقعك في نتائج البحث لكلمات رئيسية محددة. تعتبر هذه التصنيفات بالغة الأهمية لأن الصفحات ذات التصنيف الأعلى تميل إلى جذب المزيد من الزيارات العضوية.

يعد تحديد أهم خمس كلمات رئيسية عضوية وملاحظتها، إلى جانب تصنيفاتك الحالية وأحجام البحث الشهرية الخاصة بها، خطوة أساسية. وينبغي توثيق هذه المعلومات لتكون مرجعية مستمرة وتعديلات للإستراتيجية.

الروابط الخلفية

الروابط الخلفية، أو عدد الروابط الخارجية التي تشير إلى موقعك، هي شهادة على مصداقية موقعك وسلطته يمكن أن يؤدي وجود عدد كبير من الروابط الخلفية عالية الجودة من مصادر حسنة السمعة إلى تعزيز ظهور موقعك وترتيبه في نتائج البحث بشكل كبير.

لتقييم الروابط الخلفية الخاصة بموقعك، تقدم أدوات مثل Backlink Analytics نظرة عامة شاملة. تتضمن المقاييس المهمة التي يجب ملاحظتها نقاط المرجعية لموقعك، وعدد نطاقات الإحالة، وإجمالي عدد الروابط الخلفية. توفر هذه الأرقام نظرة ثاقبة حول قوة واتساع تواجد موقعك وتأثيره على الإنترنت.

من خلال التسجيل الدقيق للحالة الحالية لموقعك من عدد الزيارات والترتيب للكلمات والروابط الخلفية والبيانات الأخرى ذات الصلة، يمكنك إنشاء أساس متين لاستراتيجية السيو الخاصة بموقعك. يوجه خط الأساس هذا جهودك الفورية ويساعدك أيضًا في تتبع تقدمك بمرور الوقت، مما يسمح لك بتعديل جهودك حسب الحاجة لتحسين أداء سيو موقعك.

2. حلل استراتيجيات السيو الخاصة بـ منافسيك

اكتشاف الأسرار وراء نجاح منافسيك في تحسين محركات البحث لا يتطلب التخمين وبدلاً من ذلك، يتعلق الأمر بالتحليل الذكي، أي فك رموز ما يحقق نتائج بالفعل لهم ثم وضع استراتيجية لطريقة تكييف هذه التكتيكات أو تعزيزها لمصلحتك الخاصة. يمكن لتحليل المنافسين هذا أن يسلط الضوء على الفرص المتاحة للاستفادة من نقاط ضعفهم، ومحاكاة الاستراتيجيات الناجحة لديهم، والتركيز على مهام السيو المهمة. فيما يلي تفصيل لكيفية تحليل استراتيجية سيو مواقع منافسيك بشكل فعال.

الخطوة 1: تحديد المنافسين الرئيسيين لك في مجال تحسين محركات البحث .

حدد من هم المنافسون الأساسيون لك في مجال السيو هؤلاء ليسو بالضرورة الشركات التي تتنافس معها محليا أو خارج الانترنت، بل هم المواقع التي تتنافس معها على نفس الكلمات الرئيسية في نتائج البحث العضوية.

يمكنك استخدام أدوات مثل Semrush او Similarweb لتحديد منافسيك عن طريق إدخال دومين موقعك لمعرفة من هم أفضل منافسيك العضويين. ستكشف لك هذه الأدوات عن مواقع الويب التي تشارك الكلمات الرئيسية معك وعدد الزيارات الشهرية المقدرة لها. ركز على أفضل 10 منافسين يتوافقون بشكل وثيق مع مجال عملك للحصول على مقارنة ذات صلة.

ملاحظة

تذكر أن منافسيك التجاريين المباشرين قد لا يشكلون دائمًا تهديدًا من حيث تحسين محركات البحث. على سبيل المثال، إذا كنت بائع زهور محليًا ولم يكن لدى أكبر منافس لك موقع ويب، فهو ليس منافسًا لك في تحسين محركات البحث.

قم بتسجيل أهم خمسة منافسين على الإنترنت للرجوع إليها مستقبلاً.

الخطوة 2: اكتشف الكلمات الرئيسية القيمة

الخطوة التالية هي الكشف عن الكلمات الرئيسية القيمة التي يتصدر عليها منافسوك ولكنك لا تحقق ترتيب جيد عليها. تمثل كل كلمة من هذه الكلمات الرئيسية فرصة لجذب المزيد من الزيارات إلى موقعك.

قم بتسجيل أفضل عشر فرص للكلمات الرئيسية وفكر في التعمق أكثر من خلال إنشاء جدول بيانات لإجراء تحليل شامل، بما في ذلك صعوبة الكلمات الرئيسية وحجم البحث.

الخطوة 3: تدقيق الروابط الخلفية لمنافسيك

يمكن تحليل الروابط الخلفية، التي تعد ضرورية لنجاح تحسين محركات البحث، لتحديد فرص الربط. من خلال التدقيق في الروابط الخلفية الخاصة بـ منافسيك، يمكنك العثور على مواقع ترتبط بهم ولا ترتبط بموقعك، مما يقترح مواقع محتملة قد تكون على استعداد للارتباط بمحتواك وموقعك خاصة إذا كنت تقدم مواد ومعلومات أكثر قيمة.

استخدم أداة مثل Backlink Gap، أو Link Intersect وأضف نطاقك ونطاقات المنافسين، وابدأ في البحث. ستقوم هذه الأداة بمقارنة الروابط الخلفية، وإظهار المنافس الذي لديه أكبر عدد من الروابط الخلفية بسرعة وتحديد جميع نطاقات الإحالة التي ترتبط بمواقع المنافسين التي تقوم بتحليلها.

تعمق في تفاصيل كل دومين ونطاق لفهم طبيعة هذه الروابط الخلفية، بما في ذلك درجات السلطة وسياق الرابط (النص الأساسي، عنوان URL المستهدف). تتيح لك هذه المعلومات تجميع قائمة مستهدفة من مواقع الويب للتعامل معها من أجل فرص الربط الخلفي بموقعك.

3: حدد أهدافك ومؤشرات الأداء الرئيسية

إنشاء إستراتيجية سيو دون تحديد أهداف محددة ومؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs) يشبه الشروع في رحلة بدون وجهة أو خريطة. تحدد الأهداف النتائج التي تهدف إلى تحقيقها، في حين تعمل مؤشرات الأداء الرئيسية كمنارات ملاحية، تقيس تقدمك وتضيء الطريق نحو أهدافك. على سبيل المثال، لنفترض أن طموحك هو زيادة الإيرادات العضوية بمبلغ 100000 دولار في العام المقبل. في هذا السيناريو، قد تتضمن مؤشرات الأداء الرئيسية ذات الصلة مرات الظهور العضوية والزيارات والتصنيفات، لتوجيه إستراتيجيتك وتعديلاتك.

ناقشنا سابقًا أهمية مراقبة الزيارات العضوية، وترتيب الكلمات الرئيسية، والروابط الخلفية، دعنا نتعمق في مؤشري أداء رئيسيين إضافيين مهمين هما: متوسط نسبة النقر إلى الظهور (CTR) ومشكلات الفهرسة، لتوفير منظور شامل حول تتبع نجاح تحسين محركات البحث.

متوسط نسبة النقر إلى الظهور  (CTR)

يعكس متوسط نسبة النقر إلى الظهور النسبة المئوية للمستخدمين الذين ينقرون على موقع الويب الخاص بك بعد مشاهدته في نتائج البحث. لا تعني نسبة النقر إلى الظهور المرتفعة المزيد من النقرات فقط، بل ترتبط عادةً بزيادة عدد الزيارات، مما يوفر نظرة ثاقبة حول مدى جاذبية موقعك وبروزه في نتائج البحث. Google Search Console أو أدوات مشرفي المواقع  هي أداة تحديد هذا المقياس، تتيح لك تحديد متوسط نسبة النقر إلى الظهور ضمن قسم “الأداء” > “نتائج البحث”.

نسبة النقر الى الظهور في نتائج البحث

 يساعدك توثيق متوسط نسبة النقر إلى الظهور الحالية وتصدير التقرير للمراجعة الدورية في قياس التحسينات أو تحديد المجالات التي تحتاج إلى التحسين لاحقا.

مشاكل الفهرسة

تنشأ مشكلات الفهرسة عندما تواجه محركات البحث عقبات في الوصول إلى صفحة ما على موقعك والتي يمكن أن ترجع إلى أسباب مختلفة مثل أخطاء الخادم أو المحتوى المكرر أو الصفحات التي تم وضع علامة “noindex عليها”. تعد المراقبة المنتظمة لهذه المشكلات أمرًا مهما لأن الصفحات التي لا تتم فهرستها بواسطة Google تظل غير مرئية في نتائج البحث، وبالتالي لا يتم ترتيبها لأية استفسارات. 

ضمن Google Search Console، يكشف قسم “الفهرسة” > “الصفحات” عن أي مشاكل موجودة في الفهرسة، مع توضيح أسباب عدم الفهرسة بالتفصيل وإدراج الصفحات المحددة المتأثرة. معالجة هذه المشكلات على الفور يضمن أن محتوى موقعك مؤهل للفهرسة، وبالتالي الترتيب الجيد.

تقرير الفهرسة من اداوت مشرفي المواقع

من خلال دمج مؤشرات الأداء الرئيسية هذه في إستراتيجية السيو الخاصة بموقعك فإنك لا تحدد الأهداف فقط بل تزود نفسك أيضًا بالأدوات اللازمة لقياس التقدم بدقة. تذكر أن فعالية أنشطة السيو تعتمد على وضوح أهدافك ودقة أساليب التتبع الخاصة بك. إن إعادة النظر بانتظام في مؤشرات الأداء الرئيسية هذه ستمكنك من تحسين نهجك، مما يضمن التوافق مع طموحاتك الشاملة في مجال تحسين السيو وتسهيل اتخاذ القرارات المستنيرة لتعزيز أداء موقعك.

4. راجع المحتوى الحالي لموقعك

الشروع في تدقيق المحتوى يشبه إعطاء موقعك تنظيفًا شاملاً. الأمر كله يتعلق بتقييم ما لديك وتحديد ما لم يعد يخدم أهدافك وتحسينه أو التخلص منه وفقًا لذلك تساعدك هذه الخطوة الحاسمة في تسليط الضوء على الصفحات ذات الأداء الضعيف وتضع أيضًا الأساس لتحسين أداء سيو موقعك وتجربة المستخدم. إليك طريقة مبسطة لإجراء تدقيق محتوى موقعك بشكل فعال.

الخطوة 1: تحديد المحتوى منخفض الأداء

تتضمن المرحلة الأولية تحديد الصفحات التي لا تؤثر على عدد الزيارات أو التحويلات. يقدم Google Analytics مسارًا مباشرًا لهذا الاكتشاف:

انتقل إلى “التقارير” > “دورة الحياة” > “المشاركة” > “الصفحة المقصودة”.

قم بفرز صفحاتك المقصودة حسب أقل عدد من الجلسات لمعرفة أي منها ضعيف الأداء.

تذكر أنه من الطبيعي أن تكشف المواقع ذات سجل المحتوى الغني عن عدد كبير من الصفحات التي تحتاج إلى الاهتمام قم بتسجيل هذه الصفحات للعمل.

تقرير الصفحات المقصودة حسب أقل عدد من الجلسات

نقطة اتخاذ القرار:

بالنسبة لكل صفحة محددة، قرر ما إذا كنت تريد:

الحذف: إذا كان المحتوى قديمًا أو لم يعد ذا صلة (مثل منشور حول حدث من السنوات الماضية).

التحسين: إذا كان المحتوى يتمتع بإمكانيات ولكنه يفتقر إلى المعلومات العميقة أو الحالية.

إعادة التوجيه: استخدم إعادة التوجيه 301 إلى صفحة أكثر صلة أو محدثة إذا كان ذلك مناسبًا.

الدمج: دمج الأجزاء المتشابهة من المحتوى ضعيف الأداء في منشور واحد شامل.

الخطوة 2: تحديث المحتوى الذي يستحق الاحتفاظ به

بالنسبة للمحتوى الذي يتمتع بالإمكانات فقد حان الوقت لتشمر عن سواعدك وتعزز قيمته فيما يلي بعض الاستراتيجيات التي أثبتت جدواها:

إضافة عناصر مرئية

دمج المحتوى المرئي مثل الصور والرسوم البيانية. تعمل هذه العناصر على تقسيم النص، مما يجعل محتواك أكثر جاذبية وأسهل في الاستيعاب، خاصة بالنسبة للموضوعات المعقدة.

تحديث كل شيء

قم بمراجعة وتحديث كل شيء في محتواك لتحديث أو إزالة الروابط الميتة والصور القديمة والمعلومات التي لم تعد تعكس معايير الصناعة أو المعرفة الحالية. وهذا يضمن أن يعمل موقعك بسلاسة ويعزز أيضًا تحسين محركات البحث على الصفحة.

تسهيل إمكانية القراءة

تحسين المحتوى القديم لمستخدمي الهاتف المحمول. مع تزايد انتشار تصفح الأجهزة المحمولة، يعد ضمان سهولة قراءة المحتوى الخاص بك على جميع الأجهزة أمرًا ضروريًا للحفاظ على تفاعل جمهورك.

توسيع التغطية

قم بتحويل القطع الموجودة إلى أدلة شاملة تتناول موضوعًا ما بدقة. هذا لا يعني زيادة عدد الكلمات فقط ولكن المقصود توفير حل شامل لاستفسارات القراء أو مشكلاتهم.

من خلال اتباع هذه الخطوات بشكل منهجي، فإنك لا تقوم فقط بتنظيف موقعك ولكن أيضًا تعزز مكانته في تصنيفات البحث يعد تدقيق المحتوى عملية مستمرة، وهي جزء لا يتجزأ من الحفاظ على موقع ويب ديناميكي وذو صلة وجذاب للغاية.

5. إنشاء قائمة بالكلمات الرئيسية وتحليل صفحة Google الأولى

يتطلب بناء استراتيجية سيو قوية التعمق في مشهد البحث واليوم يعني ذلك تجاوز البحث الأساسي عن الكلمات الرئيسية والتعرف بشكل وثيق على صفحات نتائج البحث SERPs وفهم الهدف والقصد من عبارت بحث المستخدم نفسها. هذا هو المكان الذي يحدث فيه السحر الحقيقي واليك طرق تنفيذ ذلك:

1.ابحث عن المصطلح الرئيسي لموقعك وشركتك

أول الأشياء وخطوتك الاولى، انتقل إلى Google واكتب المصطلح الرئيسي لشركتك. هذا هو المصطلح الواسع الذي يلخص منتجك أو خدمتك أو حتى المجال الذي تريد غزوه. فكر في “برنامج تسويق” لمنصة تسويق أو “نصائح سفر” لمدونة سفر. تحظى المصطلحات الرئيسية بشعبية كبيرة، مما يعني أن الكثير من الأشخاص يبحثون عنها، ولكن هذا يترجم أيضًا إلى منافسة شرسة على الترتيب في الصفحة الأولى. 

البحث عن المصطلح الرئيسي لشركتك

هدفنا هنا ليس العثور على الكلمات الرئيسية حتى الآن. وبدلاً من ذلك، فإننا نعمل على بناء الوعي بساحة معركة البحث. اكتب مصطلح البحث الرئيسي وشاهد كل ما يخرجه Google إليك. لاحظ كل شيء هذه أدلة قيمة لما يبحث عنه الأشخاص في مجال تخصصك.

قم بتدوين كل ما تراه، بما في ذلك المصطلحات التي يقترحها Google أثناء الكتابة. ليست هناك حاجة إلى أدوات فاخرة (على الرغم من أنه إذا كنت محترفًا في تحسين محركات البحث، فلا تتردد في استخدامها!).

جمال هذه الخطوة؟ يكمن في رؤية صفحات نتائج محرك البحث بشكل مباشر تقدم لنا Google ميزات جديدة يوميًا وليس فقط نتائج يتم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي. المقتطفات المميزة، والحزم المحلية، ودوائر الصور – كلها مناجم ذهب من المعلومات التي يمكن أن تشكل تحسين موقعك لاحقًا.

2.انظر الى الفلاتر والمرشحات وعمليات البحث المقترحة

بمجرد حصولك على المصطلح الرئيسي في شريط البحث، فإن الخطوة الحاسمة التالية هي فك رموز فلاتر Google السحرية المعروضة أسفل النتائج (انسَ مرشحات “الصور” أو “التسوق” القياسية – فنحن نسعى وراء المرشحات الخاصة التي يستحضرها Google لصفحتك ).

مرشحات وفلاتر بحث جوجل

تشبه هذه المرشحات خريطة الكنز، حيث تساعدك على الإجابة على الأسئلة الرئيسية:

  • ما الذي يبحث عنه الأشخاص فيما يتعلق بمصطلح البحث؟
  • ما هي المشاكل التي يحاولون حلها؟
  • هل يتوافق منتجك أو خدمتك مع احتياجاتهم؟

على سبيل المثال، إذا كنت أقوم بصياغة صفحة منتج لبرامج التسويق. إذا أظهرت المرشحات “مجاني” و”أعمال صغيرة” و”تسويق رقمي”، فهذه علامة جيدة! هذا يعني أن منتجك يتوافق مع نية المستخدم.، ويلبي احتياجات الشركات الصغيرة، ويعالج تحديات التسويق الرقمي – كل ما يبحث عنه الباحثون على الأرجح. يخبرك هذا أنه ربما يمكنك معالجة أهدافهم من خلال الترتيب لهذا المصطلح. 

تذكر أن المصطلحات الرئيسية شديدة التنافسية وللسيطرة عليها في صفحات النتائج ستحتاج إلى استهداف الكلمات الرئيسية الطويلة (عبارات أكثر تحديدًا). تُعد هذه المرشحات الموجودة أسفل المصطلح الرئيسي الخاص بك نقطة انطلاق رائعة لتبادل الأفكار حول المصطلحات الطويلة .

3.فحص وتحليل صفحات النتائج

الآن بعد أن كشفت عن مصطلح رئيسي مميز واستكشفت المرشحات، فقد حان الوقت للتعمق أكثر في صفحات النتائج. دعنا نتعمق في بعض المرشحات للتعرف على الكلمة الرئيسية طويلة الذيل لجمع المعلومات حول:

  • كم عدد المنافسين الذين يتنافسون على هذا المصطلح؟
  • من هم اللاعبين الكبار؟ كم عدد مواقع الويب التي تتنافس على هذا المركز الأول؟ هل هم عمالقة معروفون أم لاعبين متخصصين مثلك؟
  • ما المحتوى الذي يسود “الجزء المرئي من الصفحة” (القسم العلوي من الصفحة قبل التمرير)؟
  • ما هي ميزات SERP التي تعرضها Google؟
  • ما هي أنواع الصفحات والمقالات التي تحتل المرتبة الأعلى؟

لنفترض أننا نستهدف “برامج التسويق للشركات الصغيرة” (كلمة رئيسية جيدة وطويلة).! جوجل يعيد نتائج مذهلة تصل إلى +850 مليون نتيجة وهذا يظهر منافسة شرسة ولكن إليك الأخبار الجيدة برامج زحف Google مثيرة للإعجاب سيكتشفون تقريبًا أي موقع ويب متعلق بمصطلح ما ويصنفونه بما يلبي استعلام الباحث لذلك لا تدع الأرقام العالية تخيفك.

المعلومات الحقيقية تأتي من ما يحدث داخل النتائج نفسها. على سبيل المثال، تحتوي عبارة “seo tools” على مجموعة من ميزات SERP لصفحات النتائج تشمل:

  • مرشحات وفلاتر بحث (يستحضرها Google لمصطلح البحث)
  • الإعلانات الممولة أعلى النتائج (تنبيه المنافسة!)
  • لوحات المنتجات التي تعرض “النتائج عبر الويب”
  • مربع “الناس يسألون أيضًا” (المزيد من المنافسة!)

لوحات المنتجات التي تعرض النتائج عبر الويب

قد يبدو هذا أمرًا شاقًا – كل هذه الميزات تدفع بالنتائج العضوية إلى أسفل الصفحة، وسوف تجد نفسك تنافس بالفعل عمالقة. حتى لو قمنا باختراق الصفحة الأولى، فقد تكون معدلات النقر إلى الظهور (عدد الأشخاص الذين ينقرون على نتائجنا) منخفضة بسبب المنافسة الشرسة.

إذن، ما هي الخطوة التالية؟ هنا خياران:

  1. قم بتحسين بحثك واستهدف كلمات رئيسية أطول وأكثر تحديدًا.

2.قم بالتنقيب في صفحات النتائج عن الفرص: ابحث عن فجوات المحتوى ضمن نفس هدف البحث ما هي عمليات البحث ذات الصلة أو الأسئلة الشائعة التي تظهر؟

تذكر أن هدف البحث يدور حول ما يريد المستخدمون تحقيقه من خلال بحثهم. ربما يريد أحد الأشخاص الذين يبحثون على Google عن “كيفية خبز رقائق صحية” أن يتمتعوا بصحة جيدة، وليس مجرد إعداد وجبة خفيفة جوجل، نظرًا لكونها ذكية، تقدم وصفات ومعلومات حول فوائد الرقائق الصحية.

على سبيل المثال، يعد مربع “يطرح الأشخاص أيضًا” منجم ذهب للأسئلة ذات الصلة التي قد يطرحها المستخدمون، مما يتيح لك فرصة للإجابة عليها وتقديم محتوى قيم. مع تحسين محركات البحث (SEO)، لا يتعلق الأمر بالترتيب فقط – بل يتعلق بالتواصل مع المستخدم المناسب وتحويله إلى عميل (أو مشترك في النشرة الإخبارية، أو عارض قناة على YouTube، لقد فهمت الفكرة).

مربع يسال الناس ايضا

لذا، في المرة القادمة التي تقوم فيها بعمل إستراتيجية سيو فكر في البدء بمربع “يسأل الأشخاص أيضًا” بدلاً من المصطلح الرئيسي نفسه. تلبي هذه الأسئلة نفس هدف المستخدم وهي أفضل قدرة على المنافسة

4.تحليل صفحات المنافسين.

الآن بعد أن حددت الكلمة الرئيسية التي تعجبك، حان الوقت الآن لتغيير المسار ووضع المنافسة نصب أعينك في عالم تحسين محركات البحث لا يتعلق الأمر بإعادة اختراع العجلة بقدر ما يتعلق بفهم ما يفعله منافسوك بشكل جيد – وكيف يمكنك رفع إستراتيجيتك إلى أبعد من ذلك.

لكن انسَ أيام نسخ المحتوى ببساطة لقد ولت أيام حشو الكلمات الرئيسية في أطول مقال مدونة (على الرغم من أن الكلمات الرئيسية الموضوعة بشكل استراتيجي لا تزال مهمة) أو تجميع معظم الروابط الخلفية (على الرغم من أن هذه لا تزال تحمل بعض الوزن). تعد خوارزمية بحث جوجل وحشًا متطورًا، ويتطلب الترتيب هذه الأيام نهجًا متعدد الأوجه. لقد ولت مقاييس الحجم الهائل. اليوم، تلعب الخبرة والتجربة والجدارة بالثقة والسلطة وتجربة المستخدم وبنية موقع الويب دورًا حاسمًا.

من خلال تحليل منافسيك، يمكنك الحصول على رؤى قيمة حول ما تفضله Google حاليًا. يمكن لهذه المعلومات أن تبلغك بمحتوى موقعك والبنية العامة، مما يمنحك خريطة طريق لتحقيق النجاح.

لنفترض أنك تهدف إلى الحصول على ترتيب لمصطلح “مدونة الموضة”. بعد بعض البحث والاستطلاع، تكتشف ثلاثة من أفضل المتنافسين: Vogue Runway، وThe Budget Fashionista، وWho What Wear. إليك كيفية تحليلهم:

تدقيق المحتوى: ما نوع المحتوى الذي ينتجونه؟ هل يقدمون تقارير يومية عن الاتجاهات السائدة، أو أدلة تفصيلية للأسلوب، أو ملخصات لأزياء المشاهير؟

تغطية الفئة : ما هي المواضيع التي تغطيها؟ هل هي مراكز أزياء شاملة، أم أنها متخصصة في مجالات محددة مثل الأزياء المستدامة ؟

سلطة المؤلف: ما هي القصة وراء المحررين أو المؤسسين؟ هل هناك مصمم أزياء مشهور على رأس الشركة، أو فريق من المخضرمين في الصناعة؟ إن فهم خلفيتهم يمكن أن يمنحك إحساسًا بسلطتهم في مجال الموضة.

تعتبر هذه المعلومات، وخاصة تحليل المحتوى، أمرًا بالغ الأهمية لعمل استراتيجية سيو خاصة بموقعك. على سبيل المثال، قد تهيمن مجلة Vogue Runway على مشهد تقارير عروض الأزياء. لذا، إذا لم يكن هذا مجال خبرتك، فلا تضيع مواردك في محاولة تكراره.

إليك طريق النجاح: تقدر Google السلطة والخبرة الحقيقية فهي تريد رؤيتك تقدم وجهة نظرك الفريدة إلى الطاولة، وليس مجرد تقليد اللاعبين الحاليين. لذلك، استفد من نقاط قوتك هل أنت متحمس للأزياء الأخلاقية؟ هل لديك موهبة في فك رموز إطلالات المشاهير على السجادة الحمراء؟ ركز على بناء إستراتيجية محتوى تستفيد من مكانتك وتسمح لك بإنشاء محتوى عالي الجودة.

الآن، لنفترض أنك تضع نصب عينيك “أتمتة تسويق التجارة الإلكترونية” وتريد استهداف هذه العبارة وهي شديدة المنافسة وهنا يصبح تحليل المنافسين وصفحاتهم أكثر أهمية:

قوى المحتوى: ما نوع المقالات أو الصفحات التي تحتل مرتبة عالية في صفحات النتائج SERPs؟ هل هي أدلة تفصيلية، أو دراسات حالة، أو تقارير تعتمد على البيانات؟

هيئة البناء: نظرًا لشدة المنافسة، ما نوع المصداقية أو التاريخ الصناعي الذي تحتاجه لتأسيس نفسك؟

هل يمكنك المنافسة؟: هل هناك مساحة لإنشاء شيء مماثل ولكن مع لمسة فريدة من نوعها؟

ومن خلال تحليل محتوى منافسيك ووضع خبراتهم في المجال في الاعتبار، يمكنك صياغة استراتيجية سيو متميزة. لا تخف من المنافسين المعروفين – من خلال إستراتيجية محتوى SEO القوية والتركيز على بناء الروابط الخلفية، يمكنك اقتطاع مساحتك في صفحات النتائج.

تذكر أن تحليل المنافس هو مجرد خطوة أولى. بمجرد حصولك على وضع جيد فقد حان الوقت للتركيز على ثلاثية تحسين محركات البحث: بناء السلطة، وإنشاء محتوى رائع، والحصول على الروابط الخلفية المرغوبة.

6. بناء مجموعات المواضيع

بعد تحليل قياس اداء موقعك وتحليل استراتيجية سيو المنافسين وتحديد الكلمات الرئيسية المستهدفة حان الوقت لبناء مجموعات المواضيع يعد إنشاء مجموعات المواضيع أسلوبًا ونهجا استراتيجيًا لتحسين محركات البحث، وهو يوضح بنية موقعك لمحركات البحث ويعزز أيضًا سلطتك في موضوعات محددة. تدور هذه الطريقة حول إنشاء شبكة من الصفحات المترابطة، مع صفحة عمود مركزية مرتبطة بصفحات المحتوى المختلفة التي تغطي الموضوعات الفرعية ذات الصلة. فيما يلي دليل لبدء استخدام مجموعات المواضيع، مما يضمن أن المحتوى الخاص بك منظم ومُحسّن لرؤية محرك البحث وتفاعل المستخدم.

الخطوة 1: اختر موضوع الركيزة الخاص بك

أساس مجموعة المواضيع الخاصة بك هو الموضوع الأساسي. ينبغي أن يكون هذا مجالًا واسعًا من المواضيع التي تهدف إلى الترتيب عليها، حيث يمكنك تصنيف العديد من الموضوعات الفرعية. على سبيل المثال، إذا كان “كتابة محتوى محسن لمحركات البحث” هو موضوعك الأساسي، فقد تتضمن موضوعات المجموعة المحتملة “أدوات كتابة تحسين محركات البحث” و”كيفية كتابة محتوى محسن محركات البحث”.

عند اختيار موضوع الركيزة الخاص بك:

فكر في المواضيع، وليس الكلمات الرئيسية.

تأكد من أن الموضوع واسع بما يكفي لإنشاء موضوعات فرعية متعددة ولكنه محدد بدرجة كافية للحفاظ على التركيز.

الخطوة 2: إجراء بحث شامل عن الكلمات الرئيسية

بعد أن أصبح موضوعك الأساسي في متناول يدك قم بالتعمق في البحث عن الكلمات الرئيسية للكشف عن المصطلحات والأسئلة المحددة التي يجب أن يتناولها محتواك وهذا ينطوي على:

  • تحديد تنسيقات المحتوى المختلفة من خلال معدلات الكلمات الرئيسية.
  • اكتشاف الكلمات الرئيسية للأسئلة ذات الحجم الكبير للمحتوى الجذاب الذي يجذب الزيارات.
  • استهداف الكلمات الرئيسية التي تؤدي إلى تشغيل ميزات SERP لزيادة الظهور.
  • تجميع الكلمات الرئيسية ذات الصلة لتحسين المحتوى لاستعلامات متعددة ضمن منطقة موضوع واحدة.

يمكنك استخدام أدوات مثل مخطط الكلمات الرئيسية من جوجل أو أداة keyword magic من semrush للبحث واكتشاف الكلمات الرئيسية المناسبة.

بحث الكلمات الرئيسية من سيمرش

الخطوة 3: حدد محتوى الركيزة والكتلة الخاصة بك

بمجرد تحديد موضوعك الأساسي والكلمات الرئيسية المرتبطة به، فقد حان الوقت لتنظيم المحتوى الخاص بك وهذا ينطوي على:

  • تصميم صفحة أساسية تغطي موضوعك الرئيسي على نطاق واسع وتكون بمثابة نقطة ارتكاز لمحتوى مجموعتك.
  • إنشاء صفحات فردية لكل موضوع فرعي، مع التأكد من أنها متعمقة ومركزة على جوانب محددة من الموضوع الأساسي الخاص بك.
  • تنفيذ شبكة من الروابط الداخلية بين صفحة الركيزة الخاصة بك وكل صفحة محتوى للمجموعة، بالإضافة إلى الربط بين صفحات المجموعة كلما كان ذلك مناسبًا.

 

يعمل هذا الهيكل المترابط على تحسين تنقل المستخدم عبر موقعك ويشير أيضًا إلى محركات البحث بالعلاقة الهرمية بين محتوى الركيزة والموضوعات الفرعية، مما يعزز سلطة موقعك فيما يتعلق بالموضوع.

 

طرق تنفيذ مجموعات المواضيع الخاصة بك

تصور الهيكل الخاص: قم بصياغة خريطة مرئية لموضوعات الركيزة والمجموعات الخاصة بك لضمان تغطية شاملة للموضوع.

تدقيق المحتوى الموجود: قم بمراجعة المحتوى الحالي الخاص بك لتحديد الأجزاء التي يمكن دمجها في مجموعاتك، سواء كجزء من محتوى الركيزة أو كمواضيع فردية للمجموعات.

املأ الفجوات: حدد المناطق التي تفتقر إلى المحتوى فيها وأعط الأولوية لإنشاء صفحات جديدة لإكمال مجموعاتك.

من خلال إنشاء مجموعات المواضيع بدقة، فإنك تقوم بتحسين موقعك لمحركات البحث وتوفر أيضًا تجربة أكثر ثراءً وجاذبية للزائرين. يؤكد هذا النهج على خبرتك في مجال ما، ويشجعك على الحصول على ترتيب أعلى وزيادة ثقة جمهورك.

7. إنشاء محتوى محسن لمحركات البحث

تعد كتابة المحتوى المحسّن لمحركات البحث خطوة محورية في إستراتيجية السيو حيث تعمل كمحرك رئيسي لتعزيز ظهورك على الإنترنت والحصول على مرتبة عالية في نتائج البحث. وفقًا لرؤى محللي الويب وخبراء تحسين محركات البحث فإن تحسين محتوى موقعك حول الكلمات الرئيسية المستهدفة يعتبر الطريقة الأكثر فعالية لتأمين ترتيب جيد يعد الأساس الذي تم وضعه من خلال البحث الأولي مفيدًا في هذه المرحلة، حيث يوجه عملية إنشاء المحتوى المناسبة مع الكلمات الرئيسية التي اخترتها.

استخدام أدوات اكتشاف الكلمات الرئيسية

لتحديد الكلمات الرئيسية المحتملة، يمكنك الاستفادة من أدوات مثل Ahrefs أو Semrush. توفر هذه المنصات رؤى شاملة حول صلاحية الكلمات الرئيسية والمنافسة والمصطلحات ذات الصلة، مما يساعد في إنشاء استراتيجية محتوى تتوافق مع هدف بحث المستخدم واتجاهات السوق.

الكتابة مع التركيز المزدوج للبشر ومحركات البحث

عند تأليف المحتوى، يجب أن يكون التركيز الأساسي على معالجة الاستفسارات والاحتياجات البشرية، مع إيلاء اعتبار ثانوي لتحسين محركات البحث يضمن هذا النهج ثنائي التركيز أن المحتوى يلبي الاحتياجات المعلوماتية أو الوظيفية لجمهورك ويتم تنظيمه أيضًا بطريقة يمكن لمحركات البحث تفسيرها وتصنيفها بسهولة.

2. اكتب محتوى مفيد

يجب أن تعمل على إنتاج محتوى يخدم احتياجات المستخدم بصدق فكر في المعلومات أو الحلول التي يبحث عنها الزائر عند وصوله إلى صفحتك قم بتحليل نتائج البحث ومحتوى المنافس ونية بحث المستخدم لإبلاغ استراتيجية المحتوى الخاصة بك، مما يضمن أن محتواك يتناول الاستفسارات والتحديات الشائعة التي يواجهها جمهورك المستهدف. يمكن أن يؤدي تضمين الأسئلة الشائعة أو الأفكار حول المقارنات المتعلقة بالصناعة إلى تعزيز فائدة محتواك وأهميته.

3. تحسين الصور

استفد من النص البديل للصور لتحسين إمكانية الوصول وفهم محركات البحث للعناصر المرئية لمحتواك. تضمين الكلمات الرئيسية المستهدفة في النص البديل يساعد في إمكانية الوصول، ويمكن أن يساهم أيضًا في رفع ترتيب نتائج البحث عن الصور، مما يؤدي إلى زيادة عدد الزيارات إلى موقعك. يعد ضغط الصور أمرًا ضروريًا للحفاظ على سرعات تحميل عالية للصفحة، مما يعزز تجربة المستخدم وأداء السيو.

4. تنفيذ الروابط الداخلية

يساعد الارتباط الداخلي الاستراتيجي على إنشاء شبكة متماسكة داخل موقعك، وتوجيه كل من المستخدمين ومحركات البحث من خلال المحتوى ذي الصلة. تدعم هذه الممارسة التنقل في الموقع، وتعزز فهم بنية الموقع وأهميته للموضوع، وتعزز سلطة الصفحة في موضوعات محددة. يعد نموذج مجموعة الركائز بمثابة شهادة على فعالية الارتباط الداخلي في بناء أنظمة للمحتوى تعكس الخبرة والسلطة في موضوع معين.

8. التحسين على الصفحة On Page Seo

تحسين محركات البحث على الصفحة أمرًا شديد الأهمية لتعزيز ظهور موقعك وتجربة المستخدم، حيث يعمل بمثابة حجر الزاوية لأي استراتيجية سيو شاملة. من خلال تحسين العناصر مباشرة على موقعك، فإنك تشير إلى محركات البحث مثل Google بمدى ملاءمة محتواك وجودته، مما يؤثر بشكل مباشر على ترتيبك ضمن نتائج البحث.

المكونات الرئيسية لتحسين محركات البحث على الصفحة

يتضمن التحسين على الصفحة عناصر مختلفة تساهم، عند تحسينها، في الفعالية الشاملة لاستراتيجيتك وهي:

علامة العنوان: اكتب عناوين وصفية وغنية بالكلمات الرئيسية التي تعكس محتوى الصفحة بدقة.

الأوصاف التعريفية: تقديم ملخص موجز لمحتوى الصفحة يمكنه تحسين نسب النقر إلى الظهور من صفحات نتائج محرك البحث.

العناوين الفرعية: استخدام علامات العناوين (H1، H2، H3) بشكل استراتيجي لتنظيم المحتوى يجعل من السهل على المستخدمين ومحركات البحث قراءة المحتوى وفهمه.

الروابط الداخلية: يساعد دمج الروابط إلى صفحات أخرى داخل موقعك محركات البحث على الزحف إلى موقعك بشكل أكثر فعالية ويعزز سلطة الصفحات الأخرى.

عنوان URL: تأكد من أن عنوان URL  قابل للقراءة وموجز، ويحتوي بشكل مثالي على الكلمة الرئيسية المستهدفة للصفحة.

9. فحص وحل مشاكل السيو التقني لموقعك

تحسين السيو الفني لموقعك على الويب أمرًا حيويًا لضمان قدرة محركات البحث على اكتشاف محتواك والزحف إليه وفهرسته وتفسيره بسهولة. يعمل موقع الويب المُحسّن جيدًا على تعزيز ظهورك وترتيبك المحتمل بشكل كبير. ومع ذلك، يمتد تحسين محركات البحث الفني إلى ما هو أبعد من مجرد أساسيات الزحف والفهرسة، ليشمل نطاقًا واسعًا من العناصر المهمة .

لرفع مستوى تحسين محركات البحث الفني لموقعك، ضع في اعتبارك هذه العوامل الحاسمة:

جافا سكريبت: تأكد من أن جافا سكريبت في موقعك متوافقة مع محركات البحث، لأنه يلعب دورًا حاسمًا في عرض المحتوى والوظائف.

خرائط المواقع XML: قم بتزويد محركات البحث بخريطة موقع XML، وتوجيهها عبر الصفحات المهمة لموقعك للفهرسة.

بنية الموقع: تطوير بنية موقع منطقية تعمل على تحسين سهولة الاستخدام وكفاءة الزحف إلى محركات البحث.

بنية عنوان URL: حافظ على عناوين URL واضحة ووصفية تعكس التسلسل الهرمي للمحتوى ويسهل فهمها على كل من المستخدمين ومحركات البحث.

البيانات المنظمة : (schema): قم بتنفيذ البيانات المنظمة لمساعدة محركات البحث على فهم المحتوى الخاص بك وتحسين مظهرك في نتائج البحث.

المحتوى الرقيق: تحديد وإثراء الصفحات التي تحتوي على محتوى غير كافٍ لتلبية هدف بحث المستخدم بشكل أكثر فعالية.

المحتوى المكرر: قم بمعالجة مشكلات المحتوى المكرر لمنع إضعاف أهمية موقعك وسلطته.

علامات Hreflang: استخدم علامات hreflang للمحتوى الذي يستهدف مناطق أو لغات متعددة لمساعدة محركات البحث في تقديم الإصدار الإقليمي أو اللغوي الصحيح.

العلامات الأساسية: استخدم العلامات الأساسية لتحديد الإصدار الأساسي لصفحات المحتوى، وتوجيه محركات البحث لإسناد إشارات التصنيف بشكل مناسب.

صفحة 404 : مراقبة أخطاء 404 وحلها لتحسين تجربة المستخدم والحفاظ على سلطة الروابط.

عمليات إعادة التوجيه 301: قم بتنفيذ عمليات إعادة التوجيه 301 لعناوين URL المنقولة بشكل دائم لإعادة توجيه المستخدمين ومحركات البحث بسلاسة إلى العناوين الجديدة.

استخدام الأدوات لعمليات التدقيق الفني لتحسين محركات البحث

يعد Google Search Console أداة لا تقدر بثمن لمراقبة ومعالجة مشكلات تحسين محركات البحث الفنية. وعلى وجه الخصوص، يوفر تقرير “مؤشرات أداء الويب الأساسية” ضمن قسم “تجربة المستخدم” رؤى حول عناوين URL التي تتطلب تحسينات في الأداء على كل من أنظمة سطح المكتب والأجهزة المحمولة.

مؤشرات اداء الويب

بخلاف Google Search Console، تقدم محركات البحث الأخرى مثل Bing وYandex أدواتها الخاصة للتحليل الفني لتحسين محركات البحث. كما تعمل أدوات السيو الاخرى مثل أداة تدقيق الموقع الخاصة بـ Semrush على تسهيل عمليات التحقق الشاملة من صحة السيو التقني  من خلال تحديد أكثر من 140 مشكلة في السيو، بما في ذلك سرعات التحميل البطيئة، وHTML كبيرة الحجم، وسلاسل وحلقات إعادة التوجيه مصحوبة بتفسيرات وحلول لكل منها.

تنفيذ تحسينات السيو الفنية

بعد تحديد الأخطاء الفنية، قم بإعطاء الأولوية لحلها قبل معالجة التحذيرات والإشعارات. نظرًا لتعقيد بعض التحديات الفنية لتحسين محركات البحث، قد يكون التعاون مع مطور ضروريًا لتنفيذ الإصلاحات بشكل فعال.

يُنصح بمراقبة السيو التقني لموقعك باستمرار من خلال عمليات التدقيق المجدولة لمعالجة المشكلات الناشئة على الفور قبل تفاقمها تساعد عمليات التدقيق المنتظمة في الحفاظ على صحة موقعك المثلى، ودعم إستراتيجية السيو الشاملة الخاصة بك وضمان بقاء محتواك في متناول محركات البحث ومفضلًا له.

يشكل السيو الفني العمود الفقري لاستراتيجية سيو قوية وناجحة مما يضمن أن أساس موقعك متين ويفضي إلى فهم محرك البحث وتنقل المستخدم. إن معالجة الجوانب الفنية لتحسين محركات البحث تمهد الطريق لترتيب بحث أعلى وتعزيز مشاركة المستخدم.

10. بناء روابط خلفية

تحسين محركات البحث خارج الصفحة أمرًا حيويا لتعزيز سلطة موقعك وترتيبه في صفحات نتائج محركات البحث على عكس تحسين محركات البحث على الصفحة، والذي يركز على تحسين العناصر داخل موقعك يتضمن تحسين محركات البحث خارج الصفحة استراتيجيات منتشرة خارج موقعك للتأثير على ترتيبك بشكل إيجابي.

بناء الروابط

يكمن بناء الروابط في قلب السيو خارج الصفحة، وهي استراتيجية قوية لرفع مستوى رؤية موقعك ومصداقيته. تقوم محركات البحث مثل Google بقياس جودة المحتوى الخاص بك بناءً على كمية ونوعية الروابط الخلفية التي تشير إلى موقعك. وبالتالي، فإن الموقع الذي يحتوي على العديد من الروابط الخلفية ذات القيمة العالية يتفوق عادةً على موقع مشابه يحتوي على عدد أقل من الروابط الخلفية.

استراتيجيات الحصول على المزيد من الروابط الخلفية

كسب الروابط الخلفية: يتضمن ذلك إنشاء محتوى مقنع وقيم يجذب الروابط الخلفية بشكل طبيعي لأن مالكي المواقع الآخرين يرغبون في مشاركة مواردك مع جمهورهم.

إنشاء روابط خلفية: يستلزم هذا النهج الأكثر استباقية التواصل مع مالكي مواقع الويب أو المحررين أو مشرفي المواقع الآخرين لطلب روابط  لمحتواك. في حين أن كسب الروابط الخلفية قد يحدث بشكل عضوي، فإن بناء الروابط الخلفية يتطلب جهدًا مخصصًا وصبرًا.

تنفيذ إستراتيجية منظمة لتحسين محركات البحث خارج الصفحة، مع التركيز بشكل خاص على بناء الروابط، يمكن أن يعزز بشكل كبير سلطة موقعك وترتيبه. من خلال الانخراط في التواصل الجاد وتوفير محتوى قيم يستحق الارتباط به، فإنك تعزز مكانة موقعك في مجال تخصصك، مما يؤدي إلى تحسين موضع موقعك في صفحات النتائج وزيادة الزهور والرؤية.

الملخص

إنشاء إستراتيجية سيو قوية يشبه وضع البنية التحتية الرقمية لنمو علامتك التجارية في المستقبل. إنه مسعى شامل يتجاوز مجرد الإصلاحات التقنية أو حشو الكلمات الرئيسية، ويتطور إلى سعي شامل لتحقيق التميز على الانترنت. بينما ترسم مسارك عبر المشهد متعدد الأوجه لتحسين محركات البحث، تذكر انك لا نهدف فقط إلى الحصول على ترتيب أعلى أو زيادة عدد الزيارات؛ بل تسعى جاهدا لبناء حضور رقمي مستدام يلقى تفاعل لدى جمهورك ويصمد أمام اختبار الزمن هذه الرحلة، على الرغم من تعقيدها، مجزية للغاية، ولا تعد فقط بالظهور ولكن أيضًا بالأهمية والسلطة في مجالك. بينما تواصل تكييف استراتيجيتك وتحسينها، ركز على الهدف الأساسي: تقديم القيمة، وتعزيز الاتصالات، ودفع المشاركة الهادفة من خلال كل جزء من المحتوى الذي تصممه وكل تحسين نقوم به.

مقالات قد تعجبك