لأنك تستحق الافضل

جدول المحتويات

للتحدث مع خبير تسويق رقمي حول خدماتنا التسويقية ،
لا تتردد في الاتصال بنا على :

12 من أخطاء الإعلانات المدفوعة وكيف يمكنك تحسين إعلاناتك

عند استغلال الإعلانات المدفوعة بشكل جيد فإنها تُعد فعالة للغاية ومحققة للكثير من الأهداف التسويقية الخاصة بالعلامات التجارية والمسوقيّن. ولكن في نفس الوقت قد يتم تجاهل هذه الجانب وخاصة في حال الوقوع في أخطاء الإعلانات المدفوعة وفي هذه الجزئية من المهم التعرف عليها من أجل تفاديها وتحقيق أفضل النتائج الممكّنة من حملاتك الإعلانية. 

ما هي الإعلانات المدفوعة؟ 

 أخطاء الإعلانات المدفوعة

الإعلانات المدفوعة هي استراتيجية تسويقية تعتمد على التسويق للعلامات التجارية والمنتجات عبر نظام أو أدوات مدفوعة القيمة على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة وأيضًا محركات البحث مثل جوجل وبينج وغيرها. حيث تتيح العديد من المميزات من الاستهداف على حسب المعلومات الديموغرافية والاهتمامات والسلوك. 

محققة لمجموعة من الأهداف من الزيارات إلى الموقع الإلكتروني وتحميلات التطبيقات والتفاعل على الحسابات على منصات التواصل الاجتماعي مع زيادة المبيعات والأرباح، وكما أشرنا أعلاه لديها مجموعة من الأنواع فعلى سبيل المثال إعلانات الفيسبوك أو الانستجرام أو محرك البحث جوجل أو بينج أو غيرها. 

لماذا يجب عليك الترويج عبر الإعلانات المدفوعة؟ 

الإعلانات المدفوعة هي من الاستراتيجيات التسويقية الشائعة بين العلامات التجارية اليوم، ففي حال كُنت تتسأل عن المزايا أو الفوائد التي تحصل عليها من هذه الاستراتيجية ففي النقاط التالية سنضمن لك كافة هذه الميزات: 

  • الإعلانات أسعارها مناسبة: الإعلانات المدفوعة تعتبر استراتيجية تسويقية فعالة من حيث التكلفة، وتسمح لك بالحصول على مبيعات لمنتجاتك وخدماتك بشكل مستمر. حيث يكون لديك الفرصة لتحديد الميزانية التي تريد إنفاقها ومن ثم إطلاق الإعلان. 
  • الإعلانات قابلة للقياس: الجانب الأخر المميز للإعلانات المدفوعة هو إمكانية قياس نتائج الحملة التسويقة، فعلى سبيل المثال التعرف على أعداد النقرات التي حصلت عليها والزيارات والمبيعات وكل ذلك في الوقت الفعلي للتعديل على الحملة وضمان أنها تساهم في تحقيق أهدافك. 
  • التوعية بالعلامة التجارية: الإعلانات المدفوعة تساهم وبقوة في التعزيز من صورة العلامة التجارية وتعريفها لدى الجمهور المستهدف، بالمنتجات والخدمات الخاصة بها، بما يضمن لك المزيد من المبيعات والتحويلات والوصول إلى أسواق جديدة. 
  • إمكانيات الاستهداف القوية: عند الحديث عن جودة الاستهداف لا بد من الإشارة إلى فاعلية الإعلانات المدفوعة في هذه الجزئية، حيث من الممكّن وبكل سهولة استهداف جمهورك على حسب المعلومات الديموغرافية من العمر والجنس والاهتمامات وغيرها من الجوانب. 

أخطاء الإعلانات المدفوعة التي يجب تجاهلها

في السابق كان إطلاق الإعلانات المدفوع بسيط للغاية فكل ما عليك القيام به هو تحديد أهداف الحملة أو الكلمات الرئيسية والميزانية وصياغة النص الإعلاني وغيرها من الجوانب، ولكن حاليًا أصبح الأمر أكثر تعقيدًا ولا سيما بعد أن أصبحت المنافسة مُشتدة بين العلامات والمتاجر الإلكترونية. وفي هذه الحالة تقع الكثير من الأخطاء المتمثلة في: 

إطلاق الحملة الإعلانية من دون تخطيط 

الخطأ الشائع بين المعلنين يكمُن في عدم التخطيط قبل إطلاق الحملة الإعلانية، وما يُقصد بالتخطيط للحملة الإعلانية تحديد ودراسة الجمهور المستهدف مع إطلاق أبحاث السوق المركزة على دراسة المنافسين وتحديد الميزانية التي تريد إنفاقها على الحملة الإعلانية، كما أنه في الكثير من الأحيان لا يتم حتى تحديد الأهداف المرجو تحقيقها من الأهداف الإعلانية. وفي هذه الحالة يجب أن تتعرف على المقاييس التي تحتاج لقياسها والتي يُطلق عليها بمؤشرات (kpis). 

الاعتماد على الإعدادات الافتراضية

في بعض الأحيان الكثير من المنصات الإعلانية من مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث، توفر لك مجموعة من الإعدادات الإفتراضية، أيّ التي تكون محدّدة بشكل تلقائي أو بناءً على الحملات السابقة أو بالتوقع بأفضل الإعدادات بناءً على البيانات السابقة عن الحساب. 

ومثال على ذلك، تحديد الموقع الجغرافي الذي تستهدفه بشكل افتراضي أو الجمهور المستهدف وحتى الميزانية، ففي هذه الحالة من الضروري التأكد من توفر أو الأعتماد على البيانات الصحيحة والتي تفيد علامتك التجارية، وفي الكثير من الأحيان عند الإعلان على محركات البحث يتم تحديد مجموعة من الكلمات الرئيسية الافتراضية والتي تأتي كتطابق تلقائي للكلمات والعبارات المحددة من قبلك ولكنها في النهاية لا تضمن لك أفضل أداء.

بناء البيانات على افتراضات خاطئة 

دائمًا القرارات التي لا تدعمها بيانات أو دراسات حقيقية تكون فاشلة أو لا تحقق نتائج جيدة، فعلى سبيل المثال تحديد الجمهور المستهدف بشكل عابر قد لا يوفر لك الدقة الكافية للوصول إلى جمهورك وبالتالي عدم تحقيق أهدافك المرجوة من الحملة الإعلانية.  وفي هذه الجزئية يوجد مجموعة من الأدوات التحليلية مثل Google Analytics للمواقع الإلكترونية وغيرها. 

أخطاء الإعلانات المدفوعة: دفع الكثير مقابل الإعلان 

بالنسبة لتكلفة النقرة يوجد العديد من الجوانب التي يجب الأهتمام بها، فعند تحديد ميزانية ذات أسعار عالية فهذا قد يؤدي إلى زيادة النقرات ومعدل ظهور الإعلان للجمهور المستهدف. وفي نفس الوقت الذي يتم فيه تخفيض عروض التسعير أو الميزانية سيقلّل من معدلات الظهور والنقرات التي تحصل عليها وبالتالي خفض النتائج. والجانب الجيد في هذه الحالة هو دفع تكاليف مناسبة للإعلان ومتناسب مع ميزانيتك. 

اختيار الكلمات الرئيسية الخاطئة 

أحد أخطاء الإعلانات المدفوعة الشائعة بين المعلنين عند الإعلان على محركات البحث، وذلك من خلال استهداف أو تحديد كلمات رئيسية خاطئة. فعلى سبيل المثال في حال كُنت تبيع خدمة لتحسين محركات البحث، فمن الممكّن استهداف كلمات مثل “خدمة سيو مواقع” “تحسين سيو الموقع” ولكن في نفس الوقت من الممكّن استهداف كلمات مثل “زيادة زوار الموقع” أو “تحسين مبيعات المتجر” ولكن هذا النوع من الكلمات لا يضمن لك الحصول على نوعية الزيارات التي لا تريدها.

استخدم نفس الإعلان لكل شيء 

في الكثير من الأحيان قد يستغرق تخصيص محتوى الإعلان أو إعادة تصميم صورة الإعلان الكثير من الوقت. لذا، قد لا يعير المعلنين هذا الأمر أيّ أهمية ويستخدمون نفس تصميم الإعلان في كافة الحملات الترويجية الخاصة بهم وعلى مختلف المنصات من الفيسبوك أو إعلانات البحث أو الإعلانات الصورية وهذا من أخطاء الإعلانات المدفوعة الشائعة فإنه من الضروري تحديد لكل جمهور أو قناة تسويقية الإعلان أو المحتوى المناسب لها. 

عدم التفريق بين مستخدمي الكمبيوتر والهاتف 

اليوم مستخدمي الهواتف المحمولة يعدون أكثر من مستخدمي أجهزة سطح المكتب، ما يعني أنه من الضروري عن استخدام جمهورك المستهدف أن تعمل على استهداف كل من مستخدمي الهواتف المحمولة والكمبيوتر، عبر تقسيمهم إلى فئات والاعتماد على خيارات الفلترة التي توفرها لك المنصة الإعلانية.  ولكن بشكل عام إذا كُنت تريد استهداف أكبر شريحة ممكّنة من جمهورك المستهدف سيكون من المثالي الاعتماد على استهداف الهواتف المحمولة. 

سوء فهم الاستهداف

الاستهداف اليوم يُمثل أحد الجوانب الأساسية والضامنة لنجاح الحملة الإعلانية، وفي نفس الوقت يعد مكان تقع فيه الكثير من أخطاء الإعلانات المدفوعة عبر استهداف الجمهور الخاطئ، وبالتالي لن تحصل على نقرات أو زيارات أو نتائج من إعلانك، وحتى أنه اليوم الكثير من المنصات الإعلانية توفر لك خيارات استهداف مختلفة وقد تكون دقيقة أو غير دقيقة وفي هذه الحالة من المهم التعرف على طريقة الاستهداف الصحيحة. 

وأيضًا قبل الشروع في استخدام أيّ منصة إعلانية تأكد من أنه لديك القدرة على استخدامها بفاعلية من أجل استهداف الجمهور، لأن الفهم السيء للاستهداف يؤدي إلى نتائج سيئة والكثير من الأموال المهدرة من دون أيّ عائد. 

عدم الاهتمام بالمنافسين 

أنت ليس وحدك من تعلن عن علامتك التجارية أو منتجاتك أو خدماتك، فيوجد الكثير من المنافسين بالتأكيد سيعلنون على نفس المنصة التي تعلن فيها ويقدمون منتجات شبيهة بمنتجاتك ويستهدفون نفس جمهورك المستهدف. وفي هذه الحالة من الضروري أن تدرس كافة المنافسين الآخرين، والتأكد من تحديد كافة الميزات ونقاط الضعف التي يعانون منها من أجل التركيز عليها وضمان حصول إعلانك على المزيد من النقرات.  وفي هذه الجزئية من الممكن استخدام أداة الإعلانات الخاصة بـ Semrush للتعرف على الطريقة التي يعلن من خلالها منافسيك عن خدماتهم ومنتجاتهم. 

إهمال اختبار الإعلان 

أخطاء الإعلانات المدفوعة قد تكون قبل إطلاق الإعلان أو في أثناء إعداده، ومن الأخطاء الشائعة عدم اختبار الإعلان  والتأكد من أنك تستخدم المنصة أو المحتوى المناسب لجمهورك المستهدف، فعلى سبيل المثال اختبار  منتجات مختلفة أو مقالات أو محتوى أو إعلان مختلف للتأكد من أنك سوف تحقق نتائج جيدة. وفي هذه الجزئية يوجد مجموعة من الجوانب التي يجب الاهتمام بها ، والمتمثلة في: 

  • اختبار صور مختلفة لمعرفة إذا كانت إحدى الصور تحقق نتائج أفضل. 
  • اختبار محتوى الإعلان. 
  • اختبار صفحة الهبوط أو صفحة المنتجات أو مقالات المدونة. 

 عدم تحسين صفحات الموقع 

عند الإعلان على منصات التواصل الاجتماعي أو محركات البحث، فإنه من الضروري أن تكون هناك صفحة يتم تحويل الزيارات أو المستخدمين إليها، وفي الكثير من الأحيان تكون صفحة الهبوط هي المكان المناسب وفي نفس الوقت قد يتم توجيه الزيارات مباشرة إلى صفحات الموقع الإلكتروني وفي هذه الحالة من الضروري التأكد من أنها مُحسنة أيّ متوافقة مع الشاشات المختلفة وسريعة التحميل. وهذا الأمر سيحسّن من التحويلات والمبيعات التي تحصل عليها كنتيجة لإعلانك. 

وفي هذه الجزئية من المهم التريث لبعض الوقت قبل إطلاق الإعلان، والتأكد من أن الصفحات جيدة وفعالة للغاية لتحقيق أهدافك التسويقية. 

استخدام نوع الإعلان الخاطئ

كما نعلم أنه يوجد العديد من أنواع الإعلانات التي من الممكّن استخدامها في منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، من الفيسبوك وتويتر واليوتيوب وغيرها. وبناءً على اختلاف هذه المنصات تختلف أيضًا أنواع الإعلانات المتاحة فنجد إعلانات الفيديو أو الصور أو الإعلانات النصية وغيرها. وأنت في هذه الحالة من الضروري تحديد نوع الإعلان المناسب والذي يهتم به جمهورك المستهدف والقادر على التأثير على قراراتهم الشرائية. 

الملخص

أخطاء الإعلانات المدفوعة شائعة ويقع فيها الكثير من الأشخاص، ولكن عندما يكون لديك معرفة بها سيكون لديك الفرصة لتفاديها وتوفير الكثير من الوقت والتكاليف التي كُنت ستضطر لدفعها على المدى القصير والطويل. 

مقالات ذات صلة

10 من مقاييس تحسين محركات البحث التي يجب تتبعها + كيفية تحسينها

التحسين من محركات البحث يجب أن يكون قابل للقياس ومن الممكّن التعرف على مدى التأثير المُحقق على الموقع، ولأنه قد …

باقات المتاجر الإلكترونية
التجارة الإلكترونية

باقات المتاجر الإلكترونية كيف تختار أفضل باقة لإنشاء متجر إلكتروني

التجارة الإلكترونية في نمو مستمر ومتيحة للعديد من الفرص للأنشطة التجارية والشركات لأنها تحقق مبيعات وأرباح عالية وتسمح بالوصول إلى …

أخطأ إعلانات جوجل
التسويق الرقمي

11 من أخطاء إعلانات جوجل التي يجب تجنبها

إعلانات جوجل من أفضل الخيارات الإعلانية المُصتخدمة من قبل العلامات التجارية والمسوقين للإعلان عن المنتجات والخدمات، لكن تحتاج لخبرة تسويقية …

هل لديك المزيد من الأسئلة ؟
يسعدنا الرد على جميع أسئلتكم أو استفساراتكم بملئ هذا النموذج