لأنك تستحق الافضل

جدول المحتويات

للتحدث مع خبير تسويق رقمي حول خدماتنا التسويقية ،
لا تتردد في الاتصال بنا على :

إنشاء متجر إلكتروني دليلك الكامل من البداية حتى النجاح

إنشاء متجر إلكتروني من أفضل القرارات التي من الممكّن اتخاذها اليوم، فقد أصبح التواجد الرقمي أحد سمات الأنشطة التجارية الناجحة مقدمًا للعديد من المميزات من سهولة الوصول إلى الجمهور المستهدف وخيارات التسويق المختلفة وقلة التكلفة في كافة الجوانب. فما هي التجارة الإلكترونية؟ وكيف بإمكانك إنشاء متجر ناجح؟ وما هي الأخطاء الواجب تجنبها عند بناء المتجر الإلكتروني؟ 

ما هي التجارة الإلكترونية؟ 

إنشاء متجر إلكتروني

التجارة الإلكترونية – E-commerce تشير إلى عمليات شراء وبيع المنتجات أو الخدمات أو تحويل الأموال عبر الإنترنت، حيث تتكّون من مجموعة من المعاملات التجارية القائمة على الإنترنت سواء بين الأعمال التجارية (B2B) أو بين الأعمال التجارية والمستهلكين (B2C) أو حتى بين المستهلكين أنفسهم أو بين المستهلكين والحكومة. 

وأبسط مثال للتجارة الإلكترونية هي عند قيامك بشراء المنتجات من أحد المتاجر الإلكترونية مثل Amazon و eBay، وفي السنوات الأخيرة حققت الكثير من الانتشار لأنها تقدم العديد من الفوائد المتمثلة في: 

  • التكاليف القليلة: سواء لأصحاب الأعمال أو المستهلكين فجميعهم يحصلون على أداة معاملات تجارية منخفضة التكلفة، فبالنسبة لأصحاب الأعمال لن يحتاجوا إلى توفير اماكن بيع أو موظفين أو دفع تكاليف التسويق التلقيدي العالية، وفي نفس الوقت يحصل المستهلكون على منتجاتهم دون بذل أيّ جهد أو دفع الكثير من المال للوصول إلى النشاط التجاري. 
  • تحسين تجربة الشراء: لم يعد من الضروري على المستهلكين أن يذهبوا إلى المتجر ومن ثم دفع سلة التسوق في الممرات للبحث عن المنتج الذي يريدونه، فهذا مع التجارة الإلكترونية الآن من الممكّن تحقيقه من خلال نقرة واحدة فقط. 
  • المقارنة بين المنتجات: في السابق كان من الصعب على المستهلكين أن يقارنوا بين أسعار أو جودة المنتجات بين كل متجر والآخر، ولكن من خلال التجارة الإلكتروني أصبح بإمكانهم القيام بذلك والعثور على أفضل سعر وجودة. 
  • تقديم معلومات عديدة: يوجد بعض القيود على المعلومات التي من الممكّن عرضها على المتجر الواقعي، فعلى سبيل المثال لن يتمكن المستهلك من التعرف على أراء العملاء السابقين أو حتى المكونات الدقيقة للمنتجات ولا حتى وطريقة الصنع أو الاستخدام وغيرها. 
  • التسوّق على مدار اليوم: مواعيد عمل المتاجر الإلكترونية الآن أصبحت 24/7/365 أيّ مفتوحة على الدوام، وهذا سيتيح لك كتاجر أن تزيد من مبيعاتك بشكل ملحوظ عند إنشاء متجر إلكتروني، وفي نفس الوقت سيحصل المستهلكين على متجر مفتوح دائم لشراء المنتجات. 

إذًا كيف تعمل التجارة الإلكترونية؟

التجارة الإلكترونية تعتمد على الإنترنت في كافة العميلات الخاصة بها، أيّ من دون إنترنت لن يكون هناك تجارة إلكترونية حيث يُمكن للمستهلكين أن يستخدموا شبكة الإنترنت لتصفح المتجر الإلكتروني ومن ثم شراء المنتجات والخدمات من خلال الهاتف أو جهاز الكمبيوتر الخاصة بهم. 

وبعد تقديم طلب الشراء سيرسل المتصفح الخاص بالمشتري بعض المعلومات إلى الخادم التابع للمتجر الإلكتروني، وبعد ذلك سيتم ارسال هذه البيانات مرة أخرى إلى نظام مركزي يُطلق عليه مدير الطلبات وبعد ذلك يتم توجيهها إلى قواعد البيانات التي تدير المخزون ونظام بوابة الدفع المستخدم في المتجر على سبيل المثال الـ PayPal، وهذه الخطوات ضرورية للتأكد من المنتج متاح في المخزون وفي نفس الوقت أن العميل لديه القدر الكافي من المال ومن ثم دفع التكاليف. 

وبعد ذلك، سيبلغ مدير الطلبات الخادم بصحة الطلب وهو بدوره سيعرض رسالة للمشتري بأنه تمت معالجة الطلب بنجاح، وبعد ذلك سيتم إرسال بيانات الطلب إلى قسم المخزون لتبدأ بعد ذلك خطوات تغليف وشحن المنتج وتوصيله إلى المشتري. 

ما هو المتجر الإلكتروني؟ 

المتجر الإلكتروني ببساطة هو موقع إلكتروني يتيح عرض وبيع وشراء المنتجات، حيث يعرض للمشتريّن كاتلوج المنتجات والخدمات والأسعار ومواصفات المنتجات مثل الحجم واللون والصور ومن ثم يتيح لهم شرائها بكل سهولة مع اتمام عملية الدفع وتوصيل المنتجات لأحقًا. 

 وهو يختلف عن التجارة الإلكترونية وذلك لأن التجارة الإلكترونية أشمل مع احتوائها على عناصر لا نجدها في المتجر الإلكتروني على سبيل المثال عمليات الوساطة الرقمية أو الفريلانسر أو تقديم الخدمات أو معالجة المعاملات المالية أو التسويق بالعمولة. وإليك أمثلة لبعض المتاجر الإلكترونية: 

  • أمازون: أكبر متجر إلكتروني في العالم الآن سواء من حيث الاستحواذ على السوق أو عدد المنتجات التي يعرضها، وهو في الحقيقة من رواد التجارة الإلكترونية يقدم مجموعة من المنتجات المختلفة التي تبدأ من الأكسسورات والملابس والأجهزة الإلكترونية والكتب والمستلزمات المنزلية وغيرها. 
  • متجر نون: أحد المتاجر الإلكترونية العربية الشهيرة شبيه بمتجر أمازون من حيث المنتجات وطريقة العمل، يُمكّن المستخدمين من شراء المنتجات ومن ثم شحنها وتوصيلها إليهم، مع مجموعة من ميزات التجارة الإلكترونية الأخرى مثل التسويق بالعمولة. 

ما هي منصات التجارة الإلكترونية؟ 

منصات التجارة الإلكترونية هي عبارة عن برامج أو منصات أو تطبيقات ويب تسمح لك بإنشاء المتجر الإلكتروني الخاص بك ومن ثم عرض وبيع المنتجات ومعالجة المدفوعات، كما تسمح لك بالمتجارة في مجال المنتجات الرقمية ولديها أنواع مختلفة ومزايا لكل نوع، وإليك أنواع منصات التجارة الإلكترونية: 

  • منصات التجارة الإلكترونية المفتوحة المصدر: هي المنصات التي تتيح لك التحكم الكامل في أكواد المنصة لتحصل على الوظائف والمتجر الإلكتروني الذي تريده، وهذا النوع من المنصات يحظى بشعبية كبيرة وخصوصًا أنه يتيح إضافة ميزات ووظائف متعددة. ومثال عليها نجد منصة CS-Cart المتعددة البائعين. 
  • منصات التجارة الإلكترونية SaaS: في هذا النوع من المنصات يقوم صاحب المتجر الإلكتروني بتأجير مساحة على هذه المنصة لعرض المنتجات والخدمات الخاصة به، ولكن يكون لديه الإمكانية للتعديل على الوظائف أو الأكواد بشكل كامل ومثال عليها منصة BigCommerce
  • المنصات المنفصلة: منصات التجارة الإلكترونية المنفصلة يتم فيها فصل عربة التسوّق عن النظام الأساسي للمتجر الإلكتروني، وذلك عند استخدام منصات مثل مثل WordPress أو Drupal، وتأتي بتكلفة منخفضة ومرونة عالية لتخصيص المتجر الإلكتروني. 
  • المنصات ذاتية الاستضافة: نوع من منصات التجارة الإلكترونية تأتي مُستضافة زاتيًا أي يتم إدارة كافة الجوانب الخاصة بها من قبل فريق المنصة ومثال على هذا النوع من المنصات نجد منصة شوبيفاي ومنصة سلة و زد وبالإضافة لأكسباند كارت.

لماذا تحتاج إلى منصات تجارة إلكترونية؟ 

يعد إنشاء متجر إلكتروني من دون الأعتماد على منصات التجارة الإلكترونية عملية معقدة وتحتاج إلى خبرة كبيرة في الجوانب البرمجية من تكوين قواعد البيانات وتأمين الموقع واتمام عمليات الدفع وسلة التسوق وغيرها من الجوانب ولكن من خلال منصات التجارة الإلكترونية يتم تسهيل كافة هذه الجوانب. 

حيث ستحصل على كل الخيارات التي تحتاجها لإنشاء وإدارة متجرك الالكتروني، من دون أيّ تعقيدات وبتكاليف أقل من إنشاء متجر إلكتروني من الصفر. فعلى سبيل المثال منصات التجارة الإلكترونية ستضمن لك تأمين الموقع وتحصيل المدفوعات والتكامل مع الأدوات الخاصة بالتجارة الإلكترونية مثل بوابات الدفع وشركات الشحن وأدوات دعم العملاء والتسويق الرقمي. 

كيف تختار منصة التجارة الإلكترونية المناسبة؟ 

مثل ما تقوم بتطوير المنتجات الخاصة بك والتحسين منها، فأيضًا الشركات تعمل على التحسين من منصات التجارة الإلكترونية الخاصة بها لذلك، نجد ميزات ووظائف تختلف من منصة والآخري ما يعني أنه من الضروري التأني بعض الشيء قبل اختيار أي منصة تجارة إلكترونية لتحصل على المنصة المناسبة لك والتي تضمن نجاح نشاطك التجاري، ومن الجوانب التي يجب وضعها في الحسبان دائمًا: 

التكاليف 

أول شيء يجب مراعاته هو التكاليف أو سعر منصة التجارة الإلكترونية فهو سوف يؤثر على التكاليف التشغيلية وبالتالي سيزيد من أسعار منتجاتك ويتسبب في إفشال نشاطك التجاري بشكل غير مباشر، ولحسّن الحظ منصات التجارة الإلكترونية تقدم أسعار مختلفة وأيضًا يوجد منها منصات تجارة إلكترونية مجانية بالكامل فقط تحتاج لدفع رسوم الاستضافة واسم المجال وبعض الخيارات الأخرى مثل الووكومرس. 

وفي نفس الوقت يوجد منصات تفرض رسوم شهرية مثل شوبيفاي أو رسوم تدفعها لمرة واحدة، أخيرًا عليك  التأكيد على وسائل الدفع المدعومة لدى منصة التجارة الإلكترونية. وإليك هذا الجدول لتوضيح أسعار إنشاء متجر إلكتروني على بعض المنصات: 

المنصة  التجربة المجانية  السعر 

Shopify

نعم  29$ للشهر  
منصة زد 

نعم 

2300 ريال 

BigCommerce

نعم  29.7$ للشهر 

منصة سلة 

نعم 

99 ريال للشهر

WooCommerce نعم 

مجانية 

Magento

إصدار مجاني 

14$ للشهر 

التكامل مع الأدوات الأخرى 

بالتأكيد أنت لا تريد أن تنشئ متجر إلكتروني فقط، بل تريد متجر متكامل يسمح لك ببيع وعرض ومعالجة المدفوعات مع تحليل الزيارات والتسويق له. ففي بعض الأحيان قد لا تتيح لك بعض المنصات هذه الخيارات لذلك من المهم أن تتفهم متطلباتك في البداية ومن ثم البحث عن الخيارات التي تقدمها لك، وإليك بعض الجوانب التي قد تحدث فرقًا في اختيار منصة التجارة الإلكترونية: 

  • المدفوعات: ماهي بوابة الدفع المدعومة من قبل المنصة؟ وهل هناك عمولة من عملية البيع؟ وكيف سيتم سحب الارباح؟ وهل تدعم المنصة بوابات الدفع المحلية؟ 
  • التسويق الرقمي: بعد إنشاء متجر إلكتروني فسوف تعتمد على التسويق الرقمي في الوصول إلى الجمهور المستهدف وجذب المبيعات والتحويلات. ومن هنا يجب عليك التأكد من تكامل المنصة مع أدوات التسويق الرقمي الخاصة بالإعلانات أو التسويق عبر الايميل أو دعم أدوات التحسين من محركات البحث
  • أدوات خدمة العملاء: خدمة العملاء أحد الجوانب المهمة في كل متجر إلكتروني فهي تضمن لك الاحتفاظ بالعملاء لأطول فترة ممكنة وإدارة كافة شؤونهم بطريقة منظمة وسلسة ويجب عليك التأكد من تكامل المنصة مع تطبيقات خدمة العملاء. 

القوالب وتجربة المستخدم 

عند زيارة كل المتاجر الإلكترونية المشهورة الآن مثل أمازون أو نون أو جوميا، أول ما سيبهرك ويجذب نظرك هو تصميم المتجر الأنيق والمكون من الألوان المتناسقة والخطوط الجميلة مع واجهة مستخدم سهلة الاستخدام للغاية. ففي هذه الأيام تجربة المستخدم أصبحت أهم من السعر وأضحت أحد العوامل الضرورية لنجاح متجرك الالكتروني. 

وكل هذا من الممكّن التحكم فيه من خلال اختيار القالب المناسب وتخصيصه بما يتناسب مع جمهورك، فإذا كانت منصة التجارة الإلكترونية لا تقدم هذا النوع من الوظائف فسيكون من المناسب تركها والبحث عن منصة أخرى تُمكّنك من الحصول على مجموعة ضخمة من القوالب مع خيارات تخصيص لكل ما يظهر على الشاشة. 

الدعم الفني 

كما أشرنا أعلاه أن بناء المتجر الإلكتروني عملية معقدة ومنصات التجارة الإلكترونية تسهل ذلك الأمر من خلال حصولك على أساس جاهز تبني عليه متجرك. لكن في بعض الأحيان تحصل بعض المشاكل على سبيل المثال توقف المتجر عن العمل بشكل مفاجئ أو أصبح بطيء أو بوابة الدفع توقفت عن العمل أو كُنت تريد إضافة ميزات جديدة. وفي هذه الحالة من المهم أن يتوفر دعم فني يساعدك على حل هذه المشاكل ويقدم خيارات متعددة للمساعدة سواء عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف أو الدردشة المباشرة. 

سرعة منصة التجارة الإلكترونية 

في عصرنا اليوم أصبحت سرعة المتجر أحد عناصر تجربة المستخدم المهمة، حتى محركات البحث تعدها أحد العوامل لترتيب الموقع في نتائج البحث.لذلك، إختيار منصة تجارة إلكترونية توفر سرعة مناسبة للمتجر الإلكتروني ضروري. وفي حين أنه ليس من السهل تقييم مدى سرعة منصة التجارة الإلكترونية إلا أنه من الممكّن ملاحظة ذلك من خلال اختبار الموقع عبر أدوات مثل PageSpeed Insights أو أداة GTmetrix

ومن المناسب البحث عن منصة توفر لك ميزات استضافة قابلة للتطوير للتناسب مع احتياجاتك من السرعة والسعة التخزينية والباندويث وغيرها من الجوانب المتقدمة والمؤثرة على تجربة المستخدم. 

سهولة استخدام وأمان منصة التجارة الإلكترونية 

ببساطة التعامل مع منصة التجارة الإلكترونية يعتمد عليه نجاح عملك بشكل كبير جدًا، حيث يحتاج أصحاب المتاجر الإلكترونية اليوم للتعامل واستخدام المنصات من أجل الخروج بميزات وأفكار خارج الصندوق تعزز من المبيعات داخل المتجر الإلكتروني، وهنا من المهم الالتفات للميزات المسهلة من استخدام المنصة مثل تحميل المنتجات من خلال ملفات الـ CSV و Excel والتصنيفات والميزات المتقدمة مثل الفلاتر التلقائية على حسب اللون والحجم والموقع والنطاق السعري. 

وبالنسبة للأمان منصة التجارة الإلكتروني يجب أن تعلم أن عمليات الاحتيال في أزدياد مستمر لذلك، من الضروري أن تتأكد من أن منصة التجارة الإلكترونية تقدم ميزات الآمان التي تريدها لحماية المتجر من هجمات الحرمان من الخدمة أو الاحتيال على المستخدمين أو تسريب بياناتهم. 

كيف تتمكن من إنشاء متجر إلكتروني؟ 

إذا قررت إنشاء متجر إلكتروني ففي الأسطر التالية سنتعرف على كافة الخطوات التي تتيح لك ذلك، ولا سيما أن الأمر قد يحتاج بعض الخبرة في استخدام أدوات بناء المتاجر الإلكتروني وتخصيص القوالب والتعامل مع شركات الاستضافة، وبشكل عام تحتاج إلى الشروع في هذه الخطوات لإنشاء متجرك الإلكتروني: 

حدّد مجال المتجر الإلكتروني 

الخطوة الأول التي ينبغي عليك الشروع فيها قبل إنشاء متجر إلكتروني هي تحدّيد المجال الذي تريد العمل به، فهل سوف تبيع منتجات ملموسة مثل الأكسسورارات أو الملابس أو الإلكترونية أو مستلزمات المنزل أو بيع المنتجات الرقمية مثل البرمجيات والتطبيقات والأدوات. 

ومن أفضل الأدوات التي من الممكّن استخدامها لتحديد المجال المناسب للمتجر الإلكتروني هو تحليل نقاط القوة أو الضعف أو ما يُسمى بتحليل سوات، حيث يتيح لك التعرف على الفرص المتاحة ونقاط القوة والضعف والتهديدات التي تواجه المتجر الإلكتروني. وإليك شرح لكل منها: 

  • نقاط القوة: مثل الطلب العالي على المنتجات، سهولة صنع وتوفير المنتجات بجودة عالية. 
  • نقاط الضعف: مثل الكثير من المنافسين، قيود الشحن والتوصيل، تحديات التوسع. 
  • الفرص: إمثل قامة شراكات مع علامات تجارية أخرى، منتج جديد لم يُطلق من قبل. 
  • التحديات: مثل الفشل في الحصول على المواد الخام، قيود البيع داخل البلد. 

كما من المناسب التعرف على الفجوات التسويقية في السوق من خلال البحث في منصات التواصل الاجتماعي والتعرف على مخاوف ومشاكل الجمهور أو عبر تحليل شخصية العميل المثالي والكشف عن اهتماماته وتفضيلاته. 

اختر اسم المجال للمتجر الإلكتروني 

مثل أسم المتجر الإلكتروني فإن اسم المجال أو الدومين من الجوانب المهمة عندما تقرر إنشاء متجر إلكتروني، حيث لديه تأثير قوي على الزيارات من محركات البحث وفي نفس الوقت يسهل من زيارات الموقع من خلال التسهيل من تذكره. وإليك بعض النصائح لتحصل على دومين احترافي: 

  • حاول أن يكون اسم المجال فريد: من المهم ألا يكون اسم النطاق أو الدومين شبيه بالمجالات الخاصة بالمتاجر الأخرى على سبيل المثال ليس من المثالي أن يكون اسم النطاق أو الدومين الخاص بمتجرك “www.nikee.com” وبدلًا من ذلك من المهم أن يكون اسم المجال فريد لم يُستخدم أو لديه علاقة بأي اسم مجال آخر. 
  • لا تستخدم كلمات غريبة: الكلمات الغريبة أو غير المألوفة تجعل اسم المجال أو الدومين معقد وصعب التذكر ما يقيد من الوصول إلى المتجر الإلكتروني عند محاولة المستخدمين لتذكر اسم المجال.
  • لا تضيف الفواصل والأرقام: خطأ يقع فيه الكثير من الأشخاص وذلك من خلال إضافة الأرقام والشرطات والفواصل إلى اسم المجال أو الدومين ، على سبيل المثال يكون اسم المجال كالآتي: “www.nik99.com” فهذا سيجعل اسم المجال معقد وصعب التذكر. 
  • أجعل اسم المجال قصير: أيضًا من المهم أن يكون اسم المجال أو الدومين قصير فكلما كانت عدد الأحرف قليل ذات إمكانية تذكر واستخدام اسم المجال، ومن المثالي أن يكون عدد للحروف هو 12 حرف. 

ويوجد مجموعة من شركات أسماء المجالات، ومنها: 

أختر منصة التجارة الإلكترونية 

كما تعرفنا سابقًا أن منصات التجارة الإلكترونية تأتي بأنواع مختلف وميزات متعددة، وفي هذه الحالة سيكون من المهم التعرف على منصة التجارة الإلكترونية المناسبة والمتطلبات حتى تتمكن من إنشاء متجر إلكتروني عليها. وقد تعرفنا في الأسطُر السابقة على طريقة اختيار منصة التجارة الإلكترونية المناسبة، وإليك مجموعة من الخيارات للبدء منها: 

  • منصة ووكومرس (WooCommerce).
  • منصة شوبيفاي (Shopify).
  • منصة اوبن كارت (OpenCart).
  • منصة اكسباند كارت (ExpandCart)

تخصيص المتجر الإلكتروني 

كافة منصات التجارة الإلكترونية تأتي بمجموعة من القوالب التي تناسب كافة أنواع المتاجر الإلكترونية، وبعد أختيار القالب المناسب عند إنشاء متجر إلكتروني عليك أن تقوم بالخطوات التالية: 

  • تخصيص الخطوط وأحجام النص.
  • إضافة الصور والرسومات المتوافقة مع العلامة التجارية. 
  • تخصيص الألوان والهوية البصرية. 
  • ربط حسابات التواصل الاجتماعي بالمتجر. 
  • التعديل على تصميم صفحات المنتجات. 

إضافة المنتجات إلى المتجر الإلكتروني 

عند إنشاء متجر إلكتروني ناجح تعد المنتجات أحد الجوانب المهمة للغاية في المتجر الإكتروني، فإذا لم يكُن هناك منتجات أو خدمات فما هي الحاجة للمتجر الإلكتروني في الأصل؟ وحتى تتمكّن من إضافة المنتجات عليك الشروع في الآتي: 

  • إضافة وصف المنتجات: الوصف يتناول كافة مواصفات المنتج ويشرح للمشتري الميزات وكيفية استخدام المنتج والمنافع التي سيحصل عليها. وعند كتابة وصف منتجات المتجر الإلكتروني من المهم ضمان شرح ما يقدمه المنتج للمشتري ومواصفاته (الحجم، المواد، المكونات، السعر) مع مساعدة المشتري غلى تصور طريقة استخدام المنتج بالفعل. 
  • إضافة صور المنتجات:  صور المنتجات تبين جانب مهم من المنتج وهو الجانب المرئي ففي بعض الأحيان لا تكفي النصوص لشرح كافة مكونات المنتج أو مواصفاته وفي هذه الحالة يحتاج العملاء للحصول على صور للمنتج حتى لمقارنته مع المنتجات الأخرى. ومن المناسب لو حصلت على صور بزاوية 360 درجة. 
  • إنشاء فئات المنتجات: تساعد فئات المنتجات من وصول المستخدمين إلى المنتجات التي يرغبون في شرائها، وبالتالي تحسّن من تجربة المستخدم، فعلى سبيل المثال عند فتح صفحة الملابس من الممكّن عرض أحذية من نفس العلامة التجارية أو ملابس أخرى بنفس النطاق السعري. 

إعداد شحن المنتجات

بعد ذلك، سيكون من  المهم التعرف أو تحديد الطريقة المناسبة والتي ستسخدمها لتوصيل المنتجات إلى المشتريّن، فالتوصيل من الجوانب المؤثرة على مدى الأحتفاظ بالعملاء وتحويلهم غلى عملاء دائمين، وفي هذه الجزئية سيكون من المناسب وضع سياسة الشحن الخاصة بك والتي تبين شروط وخيارات الشحن التي تقدمها على سبيل المثال: 

  • مدة توصيل المنتجات. 
  • سعر التوصيل وهل هو مجاني أم ثابت أم متغير؟
  • شركة الشحن المستخدمة. 
  • قيود شحن المنتجات. 

تسويق المتجر الإلكتروني

فالكثير من أصحاب المتاجر يقعون في خطأ كبير وهو إطلاق المتجر الإلكتروني قبل التسويق له، حيث أن التسويق يبدأ من الخطوات الأولى من تحديد اسم المتجر والمجال والجمهور المستهدف والمنتجات، وأخيرًا عليك الشروع في بعض الجهود التسويقية من أجل التمهيد لإطلاق المتجر، ولاتمام هذه المهمة بإمكانك الاعتماد على القنوات التالية: 

  • وسائل التواصل الاجتماعي: منصات التواصل الاجتماعي أحد قنوات التسويق الرقمي الفعالة، فعليك البدء منها من خلال إنشاء حسابات للمتجر الإلكتروني على المنصات التي يتواجد فيها الجمهور المستهدف ومن ثم محاولة تكوين الجمهور المهتم بعلامتك التجارية بنشر المحتوى للتثقيف بالمنتجات والعروض والأسعار. 
  • التسويق المؤثر: المؤثرين لديهم متابعين بأعداد كبيرة ومستعدين دائمًا للاستماع إلى توصياتهم فيما يتعلّق بالمنتجات والخدمات وذلك لمقدار الثقة بينهم، وأنت كصاحب متجر إلكتروني بإمكانك استغلال هذا الأمر في زيادة المبيعات والتحويلات داخل المتجر. 
  • الإعلانات المدفوعة: من خلال إنشاء إعلانات على قنوات التواصل الاجتماعي مثل الـ Facebook و Instagram و Pinterest سيكون لديك فرصة قوية للترويج لمتجرك الإلكترون بشكل سريع والوصول إلى كافة المهتمين بالمنتجات التي تقدمها وفي نفس الوقت تحتاج إلى ميزانية مقدرة للحصول على نتائج جيدة. 
  • تحسين محركات البحث:  السيو من القنوات الرئيسية للتسويق للمتاجر الإلكترونية، حيث يعد هو والتسويق عبر البريد الإلكتروني من الاستراتيجيات التسويقية الطويلة المدى، حيث يحتاج إلى وقت طويل من أجل الحصول على ثقة المستخدمين ومحركات البحث. 

إطلاق متجرك الإلكتروني

الآن، لقد جاءت اللحظة الحاسمة والتي تتحول فيها كل تخطيطاتك وجهودك إلى متجر حقيقي من الممكّن استخدامه من قبل المستخدمين في استعراض وشراء المنتجات، ولكن قبل الشروع في هذه الخطوة من المهم التأكد من أن المتجر الإلكتروني يقدم تجربة مستخدم جيدة ومراجعة كل من: 

  • المحتوى وعبارات حث المستخدم على شراء المنتج. 
  • تكامل بوابات الدفع مثل PayPal  Stripe وغيرها. 
  • التأكد من أن جميع الصور ذات جودة عالية وتعرض تفاصيل المنتج. 
  • فحص سرعة الموقع والتنقل بين الصفحات. 
  • التأكد من عمل التواصل من خلال البريد الإلكتروني . 

تكلفة إنشاء متجر إلكتروني 

تكلفة إنشاء متجر إلكتروني تختلف على حسب الميزات والوظائف التي تحتاجها وأيضًا أختيار منصة التجارة الإلكترونية يؤثر على ذلك مع الوضع في الاعتبار نموذج العمل الذي ستتبعه. فليست تكلفة إنشاء متجر إلكتروني على ووكومرس مثل شوبيفاي ولا حتى عندما تكون المنتجات ملكك أو الأعتماد على التسويق بالعمولة.  ولكن لتوضيح هذه الجوانب إليك الجدول التالي: 

البند 

التكلفة 

الدومين 

3$ إلى 15$
الاستضافة 

5$ إلى 100$ 

منصة التجارة الإلكترونية 

14$ إلى 100$ 
القالب 

$16 إلى 1000$ 

التسويق للمتجر 

100 إلى 1000$ 

أخطاء يجب تجنبها عند إنشاء المتجر الإلكتروني 

مع وجود العديد من منصات التجارة الإلكترونية في الساحة والإقبال الكبير على إنشاء المتاجر الإلكترونية نجد الكثير من الأشخاص يقعون في أخطاء عديدة عند إنشاء المتجر الإلكتروني والمتمثلة في: 

عدم دراسة المنافسين 

قبل البدء في عمل تجاري مهما كان سواء متجر إلكتروني أو منصة وساطة رقمية أو شركة تسويق رقمي أو غيرها من الأنشطة التجارية، من المهم دراسة المنافسين والتعرف على نوع المنتجات والخدمات التي يقدمونها وكيف بإمكانهم الوصول إلى جمهورهم وجذبهم، ومن خلال ذلك ستتمكّن من التعرف على الطريقة الأنسب للتسويق لمنتجاتك وإيجاد ميزتك التنافسية التي تحوّل عملاء منافسيك إليك. 

عدم وضع استراتيجية تسويقية

إذا لم تسوّق للمتجر الإلكتروني فكيف ستحصل على مبيعات؟ أو حتى زيارات؟ فبدون إعطاء التسويق الأهمية التي يستحقها سيؤدي ذلك إلى خسائر جمة وفي النهاية فشل مشروع المتجر الإلكتروني الخاص بك. ومن هنا من الضروري عليك كصاحب متجر أن تعد استراتيجية تسويقية قوية للوصول إلى جمهورك المستهدف وتحويلهم إلى عملاء حاليين والاحتفاظ بهم لأطول فترة ممكّنة. 

اختيار قالب سيء 

القالب أحد المكونات الرئيسية للمتجر الإلكتروني فإذا تم اختياره باهمال فهذا سيؤثر على تجربة المستخدم وبالتالي سينتج عنه متجر إلكتروني ضعيف في كل النواحي سواء بالنسبة للمستخدمين ومحركات البحث لذلك، تأكد من اختيار قالب ذو مظهر جميل سريع ومتوافق مع الهواتف المحمولة ويتكامل مع علامتك التجارية. 

إضافة صور منتجات منخضة الجودة

عند إنشاء متجر إلكتروني إذا كانت صور المنتجات منخفضة الجودة ولا يُمكن للمستخدمين التعرف على تفاصيل المنتج مثل اللون أو الشكل، فكيف ستكون هناك مبيعات؟ فيجب أن تعلم أن المشتري دائمًا في شك ويبحث عن سبب يجعله يلغي عملية الشراء. فحتى عند تقديم منتجات ذات جودة عالية وبأسعار معقولة وكانت صور المنتجات سيئة لن تحصل على حجم المبيعات الذي تتوقعه. 

إهمال صيانة المتجر الإلكتروني 

بعد أن تنتهي من إنشاء المتجر الإلكتروني وضمان أنه يعمل بشكل جيد، فأنت بحاجة إلى متابعته ومراقبته من حيّن لآخر للتأكد من كل الوظائف تعمل بشكل صحيح، كما يجب التحقق من وجود أيّ أخطاء برمجية أو مشاكل تواجه المستخدمين أو حتى التعرف إذا ما تعرض الموقع لهجوم أم لا. 

أفضل استراتيجيات التسويق للمتاجر الالكترونية 

التسويق من الجوانب المهمة للمتجر الإلكتروني وهو في الحقيقة يبدأ قبل إنشاء المتجر الإلكتروني من خلال دراسة السوق والتعرف على الجمهور المستهدف والمنافسين، وأيضًا لديه مجموعة من الأنشطة في أثناء عمل المتجر الإلكتروني ولتحقيق أفضل النتائج وزيادة المبيعات بإمكانك الشروع في الاستراتيجيات التالية: 

التسويق بالبريد الإلكتروني 

التسويق بالايميل من أقدم الاستراتيجيات التسويقية وحتى اليوم يتيح لك التسويق لنشاطك التجاري والترويج له بطريقة فعالة، حيث بإمكانك ذلك بعد أن تكوّن قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك من خلال النوافذ المنبثقة أو تقديم العروض والخصومات أو المكافئات من أجل تحفيذ الأشخاص في الاشتراك في قائمتك البريدية. 

وبعد ذلك من الممكن إستخدام الإيميل للتعريف بعلامتك التجارية وتقديم العروض بما يساعد في التحسين من المبيعات وترسيخ علامتك التجارية. ويوجد مجموعة من الأدوات التي من الممكّن أن تساعدك في ذلك مثل أداة MailChimp وAWeber وأداة GetResponse

الاعتماد على منصات التواصل الاجتماعي 

منصات التواصل الاجتماعي أصبحت أحد الميادين المهمة للتسويق للأنشطة التجارية فالفيسبوك وحده يحصل على مليارات الزيارات بشكل يومي، فكيف اذا استخدمت التسويق في كل منصات التواصل الاجتماعي الأخرى؟ فبالتأكيد ستحصل على الكثير من الفوائد وتجد أن لديك جمهور غفير مهتم بالمنتجات والخدمات التي تقدمها وعلامتك التجارية. 

الإعلانات المدفوعة 

إذا كُنت تريد تحقيق نتائج سريعة والحصول على مبيعات فى وقت أسرع ، فعليك البدء في إطلاق بعض الحملات الاعلانية المدفوعة على منصات التواصل الاجتماعي أو محركات البحث. ومن ثم جذب الزيارات وتحويلها إلى مبيعات لكن هذه الاستراتيجية تحتاج لبعض المال أو ميزانية مناسبة من أجل الحصول على أرباح جيدة. 

تحسين محركات البحث 

تحسين محركات البحث أو السيو هو في الحقيقة الاستراتيجية التسويقية الرئيسية للمتاجر الإلكترونية، حيث تعتبر من الاستراتيتجات الطويلة الأمد والتي تمنحك نتائج بعد وقت ليس بالقصير. ففي البداية ستحتاج إلى إضافة المتجر إلى محركات البحث والتأكد من توافقه مع عوامل الترتيب من السرعة والخلو من الأخطاء البرمجية وتجربة المستخدم وجودة المحتوى ومن ثم البدء في تحسينها من أجل زيادة ترتيب الموقع في نتائج البحث بما يجذب لك زيارات بشكل دائم. 

عقد الشركات مع المتاجر الأخرى 

الشراكات الذكية  يقصد بها الاتفاقات أو العقودات التي تتم بين العلامات التجارية من أجل التسويق لبعضها البعض، ودائمًا ما تكون بين العلامات التجارية التي تكون منتجاتها مكملة لبعضها البعض. على سبيل المثال إذا كُنت تبيع هواتف محمولة فبإمكانك عقد شراكة مع متجر إلكتروني يبيع اكسسوارات الهواتف المحمولة ليسوّق لك على الموقع الخاص به وأنت تسوق له على موقعك. 

كما تختلف أيضًا الاستراتيجيات المبية على الشراكة فمن الممكّن الاتفاق على الإعلان لمتجر على أحد المدونات ومن ثم أنت تعلن له أو تقدم له عمولة من كل عملية بيع تتم عبره أو حتى رعاية البودكاست والعروض والأفلام والمسلسلات على اليوتيوب أو منصات التواصل الاجتماعي. 

لا تهمل التسويق المؤثر 

التسويق من خلال المؤثرين اليوم يعتبر أحد أقوى الاستراتيجيات للوصول إلى الجمهور المستهدف وإقناعهم بالاشتراك في عملية الشراء. لأنه وبكل بساطة مبني على الثقة التي يمنحها المتابعين للمؤثر ومن ثم بإمكانه التأثير على قرارات الشراء الخاصة بهم بالتوصية بمنتجاتك أو خدماتك. وبإمكانك وبكل بساطة إيجاد المؤثر الذي تبحث عنه في منصات التواصل الاجتماعي مثل اليوتيوب أو الفيسبوك أو التيك توك أو غيرها. 

إبدأ برنامج الاحالة الخاص بك 

الأفلييت أو التسويق بالعمولة هو برنامج يسمح للأشخاص الأخرين للتسويق لمنتجاتك وخدماتك مقابل الحصول على عمولة من كل عملية بيع. وهو في الحقيقة استراتيجية تسويقية قليلة التكلفة والمخاطر لأنك لن تكون مسؤول عن عملية الترويج أو التسويق بل يقوم بها شخص آخر وأنت بعد ذلك ستمنحه عمولة من كل عملية بيع والتي قد تتراوح بين 3% إلى 30% من سعر المنتج وعلى حسب ما تراه مناسبًا. 

أهم الطرق والنصائح لرفع مبيعات متجرك

بعد إنشاء المتجر الإلكتروني في البداية ستواجهك مشكلة أن المبيعات منخفضة وفي هذه الحالة سيكون من الضروري أن تتعرف على استراتيجيات زيادة مبيعات المتجر لتتمكن من تغطية التكاليف ومن ثم تحقيق الأرباح، وهي: 

تأمين المتجر الإلكتروني 

في عصرنا اليوم المتجر غير الآمن لا يستخدمه أحد ولا حتى محركات البحث تعمل على ترتيبه في النتائج الأولى من نتائج البحث. لذلك، من أفضل الخطوات الواجب القيام بها من أجل التعزيز من الزيارات والمبيعات هي البدء في غرس الثقة في العملاء حيث لا يشعرون بالخوف من تسريب بياناتهم أو سرقة أموالهم وفي هذه الحالة من المهم تثبيت شهادة ssl على المتجر واستخدام بوابات الدفع الآمنة. 

أهتم بالقيمة وليس بالسعر  

عند التسويق لمنتجاتك وخدماتك ركز على القيمة وحتى لو كان السعر قليل والمنتج لا يقدم قيمة للعميل فلن يقوم بشرائه. وعندما يدرك العميل بأن هناك قيمة للمنتج أو أن جودته عالية بالتأكيد سيشتري المنتج من دون النظر إلى المنتجات المنافسة. 

قدم تجربة مستخدم جيدة 

تجربة المستخدم وسهلة تصفح الموقع والوصول إلى المنتجات بسهولة من الدوافع القوية لاستخدام المتجر الخاص بك مرة أخرى. فإذا تمعنت النظر اليوم في المتاجر الإلكترونية الكبيرة مثل أمازون فبالتأكيد ستجد أنها تقدم تجربة مستخدم استثنائية من سرعة التصفح وفلاتر المنتجات وسهولة عملية الدفع وغيرها من الجوانب. 

أنشئ برنامج الولاء الخاص بك 

برنامج الولاء يسمح لك بتقوية العلاقة بينك وبين عملائك، حيث يعمل على تتبعهم وتحفيزهم والتحسين من قيمة العميل وزيادة مدة الاحتفاظ به. وهذا النوع من البرامج دائمًا ما يتم إنشاؤه من خلال أنظمة إدارة العلاقة مع العملاء “CRM”. والتي تتيح لك التعرف على حالة كافة عملائك إذا ما كانوا مشترين جُدد أو عملاء سابقين. 

وضع السعر المناسب 

السعر من الجوانب التي يهتم بها العملاء دائمًا، والسعر المنخفض من الميزات التنافسية والتي تميزك عن المنافسين الآخرين. وقبل الشروع في تحديد أسعار المنتجات تأكد من دراية المنافسين وشخصية العميل والتعرف على معدل الدخل الخاص بهم والسعر المناسب الذي من الممكّن دفعه. كما من الممكّن أن تؤثر اتجاهات السوق الموسمية والاستقرار الاقتصادي على الأسعار فيجب أن تكون مُلمًا بكل هذه الجوانب لتسعير منتجاتك بشكل صحيح. 

الملخص

إنشاء متجر إلكتروني ليس بالأمر المعقد فقط يحتاج إلى دراسة متأنية للسوق واختيار المنتجات والخدمات التي تريد بيعها بعناية، فاليوم أصبحت المنافسة شديدة فقبل البدء في الدخول إلى مجال التجارة الإلكترونية تأكد من أن لديك الابداع الكافي لجذب الجمهور وتحقيق المبيعات، وإذا لم تكًن لديك خبرة في إنشاء المتاجر الإلكترونية فسيكون من الضروري أن توظف أحد الشركات المتخصصة في بناء المتاجر الإلكترونية

مقالات ذات صلة

10 من مقاييس تحسين محركات البحث التي يجب تتبعها + كيفية تحسينها

التحسين من محركات البحث يجب أن يكون قابل للقياس ومن الممكّن التعرف على مدى التأثير المُحقق على الموقع، ولأنه قد …

باقات المتاجر الإلكترونية
التجارة الإلكترونية

باقات المتاجر الإلكترونية كيف تختار أفضل باقة لإنشاء متجر إلكتروني

التجارة الإلكترونية في نمو مستمر ومتيحة للعديد من الفرص للأنشطة التجارية والشركات لأنها تحقق مبيعات وأرباح عالية وتسمح بالوصول إلى …

أخطأ إعلانات جوجل
التسويق الرقمي

11 من أخطاء إعلانات جوجل التي يجب تجنبها

إعلانات جوجل من أفضل الخيارات الإعلانية المُصتخدمة من قبل العلامات التجارية والمسوقين للإعلان عن المنتجات والخدمات، لكن تحتاج لخبرة تسويقية …

هل لديك المزيد من الأسئلة ؟
يسعدنا الرد على جميع أسئلتكم أو استفساراتكم بملئ هذا النموذج